أرخت عمّان جدائلها – القصة

  مقدّمة كثيرةٌ هي الأغاني الوطنية التي أُنتِجَت في الأردن منذ تأسيس الإذاعة والتلفزيون أواسط القرن العشرين، ولكن مجموعة من هذه الجواهر استطاعت أن تحتل مكانة مرموقة في وجدان أجيال مختلفة من الأردنيين الذي اعتادوا سماع هذه الأغاني في الدقائق الأخيرة قبل تمام الساعة الثامنة، موعد نشرة الأخبار الرئيسية في التلفزيون الأردنيّ، ومن هذه الأغاني[…]

ثورات الأردنيين في حوران وجبل عجلون والكورة 1838 – 1840

تمهيد بداية نوضح للقارئ والباحث المهتم في هذا الموضوع أننا عند الحديث عن ” ثورات الأردنيين الصغرى في حوران وجبل عجلون والكورة 1838 – 1840 ” فإن المقصود هو التسميات المعتمدة للتقسميات الإدارية في ذلك الوقت والتي قد تشمل في بعض الأحيان مناطق حالية بمسميات أخرى، وحيث تشمل هذه المسميات حالياً كافة المناطق الشمالية والغورية في[…]

السمسمية : قيثارة الساحل الأردني

مقدّمة يمتاز النشاط الموسيقي الأردني تاريخيًا بانفتاحه على التجارب الأخرى وتفاعله معها إيجابيًا بسلاسة وأصالة، فمنذ عهد الأردنيين الأنباط  كان اقتباس النماذج الموسيقية من الحضارات المجاورة سمةً واضحة في الثقافة الأردنية، بفضل اتساع الممالك الأردنية القديمة يطرتها على الخطوط التجارية العالمية وعلاقتها الجيدة وتماسها المباشر مع العواصم الحضارية العالمية، ومن هذا المنطلق كانت آلة السمسمية[…]

الرّبابة

مقدمة تاريخية الربابة ؛ آلة الشّعر والسّهر في بيوت الشّعر، آلة موسيقيّة أردنيّة أصيلة ضاربة جذورها في القدم، وهي آلة وترية – قوسيّة، نشأت وتطوّرت في الشرق الأوسط منذ أزمان بعيدة، وهي الآلة الأصل التي تطوّرت عنها نماذج شبيهة أدّت في القرن الخامس عشر وما بعده إلى ظهور آلة الكمان Violin الذي منه تكوّنت عائلة[…]

عبده موسى

النشأة وُلد الفنان الأردني الراحل عبده موسى في إربد عام 1927 يتيمًا، ونشأ فيها في جوٍّ مفعمٍ بمحبة الناس والألفة فيما بينهم، وظهرت فيه موهبة العزف على آلة الربابة منذ صغره، حيث كان يجلس إلى جانب عازف الربابة في مناسبات مختلفة ليراقبه أثناء عزفه عليها ويحاول أن يلتقط تقنية الأداء على هذه الآلة ذات الوتر[…]

الطقوس النبطية : الحياة والموت

تمهيد كان الموت ولا زال لغزَ البشر المحير. فمن اللحظة التي أعلن فيها الأردنيون الأوائل في “عين غزال” ارتباطهم في الأرض ودفنهم لموتاهم ومتعلقاتهم انطلقت شرارة كل الميثولوجيا الدينية وكل الطقوس. وصحيح أن البترا تسمى المدينة الوردية إلا أنها سميت أيضا بمدينة القبور فيوجد فيها وحدها 500 قبر. تخبرنا القبور المهيبة التي نحتها الأردنيون الأنباط[…]

الطقوس النبطية : توليفة دينية ساحرة

تمهيد كانت الحياة الدينية للنبطي الأردني على قدر مثير من الغنى. فبداية من الآلهة المتنوعة التي عبدها ومن رموزها المستقاة من احتكاكه بالطبيعة الأردنية والحضارات المجاورة والتي مكنتنا من فهم مخاوفه وآماله. لقد كان أجدادنا الأردنيين الأنباط على قدر رهيب من الوعي الروحي واستطاعوا أن يصلوا لتوليفة دينية شديدة التميز تلبي جميع احتياجاتهم العميقة. عاش[…]

آلهة الأردنيين الأنباط والمدينة المعبد

 مقدمة تاريخية    يقال في اللغة: نَبْطُ العلم أي بثه ونشره، ونَبَطُ الماء أي أخرجه والنّبِطُ أول ما يخرج من ماء البئر، ونَبَطَ الأرض أي نقّب فيها وأخرج المعدن ولا يوجد ما يصف حضارة عظيمة كحضارة الأردنيين الأنباط أكثر من هذه الخصائص الثلاثة: العلم والماء والمعدن. ورد ذكر الأردنيين الأنباط في الكتاب المقدس بقوله “أهل[…]