شيحان

8.indd

شيحان

تقع شمال مدينة الكرك  وهي من قرى عشائر المجالي ويقطنها عشيرة الجبور، والاسم يعود لجبل شيحان الشامخ الذي يحمل اسم شيحون ملك الاموريين، ويرتفع جبل شيحان عن سطح البحر 1063 م ويشكّل الحائط الغربي لبلدة الجدعا ،كما أنه يطل على الضفة الجنوبية لوادي الموجب ، ويشرف على قرى الحمايدة التي تربّعت فوق السهل الغربي قبالته.

أوردها الهروي وقال: “بلد مآب به قرية يقال لها شيحان بها قبر ينزل عليه النور ويراه الناس وهو على جبل”.

وذكرها ياقوت بعد ان ضبطها بالفتح ثم السكون والحاء المهملة وآخره النون : “جبل مشرف على جميع الجبال التي حول القدس”. وذكر في باب السين سيحان قرية من عمل مآب بالبلقاء فانظرها في موضوعها .

وذكرها ابو الفداء في حديثه عن الربة قال: “وبالقرب من الربّة رابية مرتفعة الى الغاية التي تسمى شيحان تظهر من بعد”

وأختصر صاحب المراصد مقالة ياقوت المتقدمة قال: “شيحان جبل مشرف على جميع الجبال حول القدس”.


:المصادر:

الهروي: الاشارات لمعرفة الزيارات 18

ياقوت: معجم البلدان379:3

ابو الفداء: تقويم البلدان 247

صفي الدين البغدادي: مراصد الاطلاع 824:2

الاردن في موروث الجغرافيين والرحالة العرب صفحة 251