رفعت الصّليبي (1916-1952)

رفعت الصليبي

وُلد رفعت سعيد مصطفى الصّليبي الفاعوري سنة 1916 في السلط، وكان والده أول نائب في أول مجلس تشريعي بالبرلمان السوري في العهد الفيصلي عن لواء البلقاء، وتولّى رئاسةَ بلدية السلط، وكان أحدَ أعضاء مجلسها، والتحق بالثورة العربية الكبرى منذ قيامها.نال تعليمَه الأول في الكتاتيب على يد الشيخ عبد الحليم زيد الكيلاني، إذ حفظ بعض أجزاء من القرآن، وتعلّم شيئاً من الحساب، ثم التحق بمدرسة مختلطة في شارع الدير، لينتقل بعد ذلك إلى مدرسة ابتدائية مقرها “بيت الرهوان” بالجدعة الوسطى، وتابع دراسته في مدرسة التل (المدرسة الثانوية)، وتخرج في مدرسة السلط. ثم درَس الحقوق في جامعة دمشق وتخرّج فيها سنة 1938.بدأ حياته العملية محامياً، حيث تَشاركَ والشاعر مصطفى وهبي التل (عرار) في مكتب واحد، ثم انتقل إلى سلك الإدارة الحكومية وعُين مساعداً للنائب العام، ثم أصبح قاضيَ صلح عمان، ثم انتقل إلى محكمة بداية إربد، ليصبح بعد ذلك قاضيَ أراضٍ. وفي تلك الأثناء شارك في تعديل كثير من مواد قانون دائرة الأراضي في عمّان.عمل قرابةَ عامين سكرتيراً لتحرير مجلة “الرائد العربي” التي كان يصدرها “أمين أبو الشعر”.نظم الشعر في صِغَره، ولدى عائلته بعض أوراقه ورسائله في تلك الفترة. واستمر في نظم الشعر أثناء دراسته في دمشق، وكان ممثلاً لطلبة الأردن وناطقاً باسمهم في الجامعة السورية، واتصل بعدد كبير من الشخصيات العربية التي كانت تقارع الاستعمارَين الفرنسي والإنجليزي. وفي سوريا، ألقى كلمة بين يدَي سلطان الأطرش الذي كان قادماً من الأردن.نشرَ بعض قصائده ومقالاته في صحيفتَي “الوفاء” و”الجزيرة” (1939-1943).أسس “الندوة الأدبية” بعمّان، ثم أسّس النادي العربي بإربد. وكان يُدعى لهما كبار الأدباء من فلسطين ولبنان وسورية محاضرين وزائرين.كان مولعاً برياضة الصيد.توفّي يوم 19/11/1952 بعد إصابته برصاصة طائشة من كاتبه الذي رافقه في رحلة صيد إلى غور الصافي، ودُفن في السلط.

أعماله الأدبية:

“رفعت الصليبي: قصائد ومقالات: 1916-1952″، تحقيق ودراسة: سحبان خليفات، وزارة الثقافة والتراث القومي، عمّان، 1987.

المراجع:

“معجم أدباء الأردن” (ج1: الراحلون)، وزارة الثقافة، عمّان، 2001.

الموقع الإلكتروني لوزارة الثقافة: www.culture.gov.jo