بطم أطلسي

Pistacia atlantica Desf.

البطم الأطلسي نوع شجري معمر يتبع جنس البطم وينتمي إلى الفصيلة البطمية والعائلة المانجية، يتميز هذا النوع من النبات بمقاومته للجفاف وظلاله الوفيرة وتعميره. وكذلك يلعب دورا مهما في إثراء الحياة البرية، إذ يعتبر ملجأً لمختلف الحيوانات خاصة في الأوقات الحارة من فصل الصيف.

الاسم المحلي : بطم أطلسي

الاسم العلمي : Pistacia atlantica Desf.

الاسم الانجليزي : Atlantic pistachio

العائلة أو الفصيلة : المانجية ANACARDIACEAE

الوصف النباتي :    شجرة ترتفع إلى خمسة عشر مترا أو اكثر وقد يصل قطرها الى متر، وتعمَّر طويلا فقد تنمو لأكثر من ألف سنة .

الأوراق :           متساقطة ، مركبة ريشية مفردة ، جلدية أو سميكة .

Pistacia atlantica Desf 2

الفوائد الاقتصادية : أخشابها قاسية وثقيلة تستعمل للوقود، يستخرج من قشور الساق ومن ثماره زيوت تربنتين ، تحتوي الثمار على حوالي 60% من الزيت وما تبقى من الثمار بعد عصرها يستعمل كعلف للماشية ، يحتوي النبات على مادة التانين التي تستعمل في الدباغة كما وتحتوي على مادة صمغية تشبه مادة اللبان وتوجد في الأوراق مواد بلسمية مسكنة ويستعمل منقوع الأوراق في حالة المغص الكلوي .

تاريخيا يرتبط شجر ‘البطم الاطلسي’ مثله مثل الكثير من الأشجار المعمرة ارتبط بالكثير من القصص و الحكايات و الروايات الشعبية، وتم اطلاق أسماء خاصة على الأشجار الي يرتبط بعضها بأماكن مقدسة وروحانية، فمثلا سميت شجرات ‘ميسرة’ عند مقام الصحابي ميسرة في البلقاء، وشجرة ‘ابو شيخة’ عند قبر احد الصالحين واسمه ابو شيخة.. وهناك أشجار اخرى سميت نسبة للاولياء الصالحين الذين دفنوا تحتها او بالقرب منها مثل: شجرة الشيخ باكير وشجرة ‘النَّام’ التي يتبرك بها أهل المنطقة في «سوف» جرش، هناك ايضا أشجار «الخضر الأخضر» منها شجرة الخضر في فناء مقام سيدنا الخضر في ماحص عمرها حوالي 500 سنة.
وهناك شجرات «ابو الشعر» في «عبين» عجلون وعددها أربعة أكبرها عمرا حوالي 700 سنة، وهناك اشجار اخرى كثيرة تاريخية هامة في الأردن مثل: شجرة النبي حريز، شجرة الغولة، شجرة العروس، شجرة المضري، شجرة فاميا، وشجر السيال والطلح والقيقب .

البيئة والتوزيع :   قرية جبة (الهويشة) على ارتفاع 625 متر عن سطح البحر، وادي البطم (قصر عمرة/الصحراء) على ارتفاع 600 متر . الخناصرة (اربد) على ارتفاع 730 مترا (جنيدي 1973) . وفي منطقة الشوبك .

في عام 2014 كانت وزارة الزراعة قد أعلنت وفاة أكبر شجرة بطم أطلسي معمرة في الأردن عن عمر ألف ومئة وخمسين عام موجودة في مقبرة ياجوز قبل أيام قليلة من الرياح التي رافقت العاصفة الثلجية حينها ، وكانت هذه الشجرة هي الأكبر بين أشجار البطم الأطلسي في الأردن، وقد بقيت من الأشجار المعمرة في ياجوز ثلاث شجرات اعمارها بين 500 و800 عام .

وهنالك امكانية لتحنيط الشجرة والاحتفاظ بها في الجامعات ومراكز البحث العلمي والمتاحف والحدائق النباتية أو الاحتفاظ بمقاطع من الأشجار المعمرة، يشار إليها بلوحات معرفية مكتوبة تبين اسم الشجرة ومصدرها وعمرها ونوعها وطرق زراعتها وأماكن انتشارها وفوائدها والصناعات التي تدخل فيها، وما صيغ عنها من قصائد وقصص أدبية وأساطير، والانثروبولوجيا المصاحبة لها، فتكون محجا لطلبة المعرفة والباحثين .

Pistacia atlantica Desf 3

المراجع العلمية

 المهندس الزراعي محمود جبريل الجنيدي ، التوزيع البيئي لنباتات الأردن الطبيعية وفوائدها الاقتصادية والبيئية ، الطبعة الأولى 1995م ، ص 47