مشاريعنا

عملت إرث الأردن وما زالت تعمل على إطلاق وتنفيذ العديد من المشاريع والفعاليات تاليا اطلالة على عدد منها:

  1. إطلاق موقع إرث الأردن ونشر ما يزيد عن 600 بحث ومقالة

أطلقت إرث الأردن موقعها الالكتروني منذ تأسيسها كمنصة معرفية علمية تسعى لتوثيق الإرث الأردني وتسويقه ، ويهدف الموقع لخلق علاقة بين الفرد ومجتمعه، ولتعريف المواطن بمساهمات الأردن عبر التاريخ من خلال أبحاث منشوراتحول الأحداث التي صنعت الأردن المشرف، وصور وثقت هذا البلد الجميل بكل جوانبه؛ والتناغم المجتمعي الذي كان ثيمته الأساسية.ويشتمل الموقع على عدد من الزوايا التي تعرض مشاريع المؤسسة وأبحاثها ووثائقياتها وأنشطتها ومقالات متخصصة بالإرث الوطني ، وتغطي أبحاث إرث الأردن جميع حقول الإرث السبعة، ( إرث النشاطات، الإرث البيئي، إرث المناظر الطبيعية، إرث المواقع، إرث المعالم، إرث المقتنيات، إرث الأفراد والمؤسسات )

  1. إقامة أول وأكبر معرض للصور التاريخية الخاصة بالأردن للفترة ( 1862 – 1946 )

في شهر حزيران 2016 تم عرض 1355 صورة من أصل 8500 صورة ومخطوطة بحوزة إرث الأردن في معرض صور جهز وفق المعايير العالمية لذلك في الطابق الثالث من مكتبة الجامعة الأردنية واستمر لستة شهور متواصلة. وتم فتح المعرض للطلاب بشكل خاص وللعامة بشكل عام ضمن ثلاثة مراحل: الأولى حيث قادت فيها إرث الأردن العمليات اليومية للمعرض، الثانية بعد أن تم تدريب طلاب وكوادر من الجامعة على إدارة المعرض مع الابقاء على بعض كوادر إرث الأردن للمساندة، والثالثة تم فيها تسليم المعرض ليستمر بإدارة طلاب وكوادر الجامعة بشكل مستقل.

وقد زاد عدد الزوار خلال الثلاثة أشهر الأولى من عمر المعرض عن عشرة آلاف زائر اشتملت على أعضاء الهيئات الطلابية والتدريسية والإدارية في الجامعة الأردنية والجامعات الأردنية عموما ومن مدارس المملكة والمؤسسات المهتمة إضافة إلى رجال الدولة وسياسيين ومثقفين ومن عامة الشعب.

وقد هدف المعرض إلى :

  • اظهار انفتاح وتنوع المجتمع ثقافياً مما يرسخ أصالة هذه القيم وامتدادها من التاريخ
  • تسليط الضوء على دور المرأة تاريخياً وتحررها النسبي في بعض الحالات كالتجارة المباشرة
  • اظهار علامات الانفتاح على الجمال العالمي تصميماً ومواداً في حقب مختلفة من تاريخ الأردن خاصة بالتصميم الحضري وتلاقحه الاقليمي والعالمي
  • ترسيخ الشعور الجمعي بالماضي والطموح المشترك
  • تنمية الشعور الايجابي بالمسيرة الوطنية والتحفيز للبناء عليها
  • تقدير مبدأ الدليل الملموس المقدم من المحتوى الصوري وتمتين منهجية البحث العلمي
  • تدريب طلاب الجامعة الأردنية على ادارة معرض صور واكسابهم الخبرة العملية في ذلك
  • تنمية مفاهيم الحفاظ على المواقع التاريخية كمورد سياحي ودراسي
  1. إقامة معرض الصور التاريخية المتنقل 

    وبعد انتهاء أول مرحلة تم انتقاء مجموعة من الصور الممثلة لأهم الحقب والمفاهيم التي تنقلها وتبرزها الصور التاريخية وتم عرضها بشكل مؤقت في جميع محافظات المملكة بالتنسيق مع مؤسسات محلية فيها وبدعم مباشر من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ، حيث تم امتدت جولة المعرض المتنقل في جميع أنحاء المملكة واستهدفت أبناء المجتمع المحلي وطلبة المدارس فيه ولمدة ثلاثة أشهر أخرى .

  1. إقامة أول وأكبر معرض للصور التاريخية الخاصة بالثورة العربية الكبرى على الأرض الأردنية

أقامت إرث الأردن بالتعاون مع متحف الأردن أول وأكبر معرض معرض للصور التاريخية الخاصة بالثورة العربية الكبرى على الأرض الأردنية بمناسبة مئوية الثورة العربية الكبرى ، واشتمل المعرض على صور فوتوغرافية تعود للفترة من 1872 ولغاية 1948 وتمثل مواقع طبيعية في مختلف مناطق الأردن وتعكس البيئة الثقافية والاجتماعية والعمرانية علاوة على المواقع الأثرية والتاريخية والسياحية ، إضافة إلى جناح خاص بصور العمليات العسكرية للثورة العربية الكبرى ومقتنيات رجالات الثورة العربية الكبرى من أسلحة وعتاد ، غضافة إلى جناح خاص بالواقع الافتراضي تم فيه عرض قلعة الأزرق كواحدة من أبرز مراكز قيادة الثورة العربية الكبرى على الأرض الأردنية

 

  1. توثيق وتسويق الإرث الشجري في مختلف مناطق الأردن كبديل عن أشجار الرصيف التي تخلخل النظام البيئي

قامت إرث الأردن بتوثيق وتسويق الإرث الشجري والنباتي الأردني قما قامت بإعداد جدول للأشجار الملائمة والمديمة للنظام البيئي حسب كل منطقة جغرافية ، كما عملت على تسويق الجدول لقطاع الاسكانات وللبلديات ولأكبر قدر من المواطنين

  1. توثيق وتسويق أطباق الإرث الغذائي الأردني

تبذل إرث الأردن جهودا مهمة للتعريف بأطباق الإرث الغذائي الأردني المهدّدة بالانقراض أو التي تراجع تقديمها لأسباب كثيرة من خلال توثيق هذه الأطباق وتصويرها ومن ثم اطلاق سلسلة الإرث الغذائي الأردني على اليوتيوب التي قدمت تعريفاً شاملاً بالأكلات الأردنية من المحافظات والمناطق المختلفة.

واستكمالاً لهذه الجهود تعمل إرث الأردن على افتتاح “مطعم إرث الأردن” كي يكون أول مطعم من نوعه في الأردن يعيد إحياء أطباق الإرث الغذائي الأردني من خلال تقديمها بصورة مميزة للزوار.

  1. إطلاق مهرجان وثائقيات أبطال الاستقلال

بالتزامن مع احتفالات المملكة الأردنية الهاشمية بمرور 100 عام على انطلاق الثورة العربية الكبرى، أطلقت إرث الأردن مهرجان وثائقيات أبطال الاستقلال بالتعاون مع متحف المشير حابس المجالي، وعمل المهرجان على حفظ ذاكرة الأبطال وتوثيقها وعرضها على جميع المنصات المتاحة وأهمها المهرجان عبر سلسلة من الوثائقيات التي عمل عليها فريق المؤسسة بالامكانيات المتاحة، تجاوز عددها ال 10 وثائقيات ضمن مجموعة من الوثائقيات تحت الانتاج والتصوير تصل في مجموعها إلى 38 وثائقيا يستعرض سيرة أبطال الثورة العربية الكبرى من وجهاء العشائر وشيوخها وعقداء الخيل ونشميات العشائر الأردنية.

 

  1. تنفيذ حملة للصيانة الاستباقية للإرث العمراني في كل من الفحيص والسلط والحصن والطفيلة

 نفّذت إرث الأردن بالتعاون مع عدد من أهالي قرية المعطن في محافظة الطفيلة حملة للصيانة الاستباقية للإرث العمراني في القرية ، وذلك عبر تقديم محاضرة متخصصة في آلية الحفاظ على المباني القديمة في القرية وترميم سقوق عدد من المنازل بالقرية كما يجري التخطيط والتحضير الآن  لتكرار التجربة في مدينتي الفحيص والسلط والحصن عبر اجراء دورة تدريبية لعدد من المتطوعين في كل منطقة متبوعة بجولة ميدانية يجري بها أعمال الصيانة والترميم الاستباقيين للبيوت القديمة من الإرث العمراني.

  1. تسخير الجيل الثاني من تكنولوجيا الواقع الافتراضي لخدمة الارث الأثري والبيئي الأردني

قسم الواقع الافتراضي مولود آخر للمؤسسة، ليكون الأردن من أوائل البلاد التي استخدمت تكنولوجيا الجيل الثاني من الواقع الافتراضي ثلاثية الأبعاد للحفاظ على المواقع الأثرية وتوثيقها وعرضها. وقد تم توظيف هذه التقنية ليحتضن الأردن أول متحف أثري على الواقع الافتراضي، لـ12 موقعا بمختلف المحافظات، يجري التحضير لافتتاحه في مدينة العقبة، كما كان جناح إرث الأردن للواقع الافتراضي للمواقع الأثرية الأردنية حاضرا في فعاليات القمة العربية التي احتضنتها الأردن العام الماضي، والمنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت، ومؤخرا في مدينة الريادة والإبداع بمجمع الملك الحسين للأعمال؛ إضافة إلى المشاركة في فعاليات أيام العقبة التراثية ضمن كرنفال العقبة للسياحة والتسوق 2018 ليتيح الفرصة للأردنيين والأجانب لمشاهدة تلك المواقع.

  1. تسخير تكنولوجيا الواقع الافتراضي للمواقع الأثرية في خدمة المجتمع

استهدف هذا المشروع فئة ذوي الإعاقة ودور المسنين، ومرضى السرطان، وممن هم غير قادرين على زيارة المواقع التاريخية، ليتم تطويع التكنولوجيا لخدمتهم، وذلك عبر جولة نظمتها إرث الأردن لجناح الواقع الافتراضي شملت مجموعة واسعة من مراكز ذوي الإعاقة والمسنين ومرضى السرطان في مختلف محافظات المملكة .

  1. إطلاق زاوية إرث الأردن في ملحق حياتنا ( صحيفة الغد )

أطلقت إرث الأردن بالتعاون مع صحيفة الغد زاوية أسبوعية في ملحق “حياتنا” تحمل اسم “إرث الأردن”، لتعريف القراء بالإرث الاجتماعي والثقافي الزاخر والإسهام الانساني للأردن والأردنيين الأوائل والأجداد عبر عقود مضت من خلال صور متنوعة، أقدمها صورة التقطت العام 1862 وصولا للعام 1946، تلك الصور النادرة التي توثق الزمان والمكان والواقع المعيشي للأردن بكل جوانبه، تأتي لتكون أداة حماية لإرثنا من الاندثار أو دخوله طي النسيان.

وتتناول الصور جوانب تاريخية مهمة تشكلت عبر التاريخ بهذه المنطقة، لجذب اهتمام الوعي العالمي بالإرث القيمي والمكون الثقافي، والحقبات الزمنية التاريخية، وهذه هي المسؤولية التي حملها شباب أردنيون على عاتقهم.

  1. إطلاق برنامج إرث الأردن على إذاعة جيش اف ام – مجموعة الراية الإعلامية

         أطلقت إرث الأردن في تموز 2016 برنامجها الإذاعي الأسبوعي ( إرث الأردن ) على إذاعة جيش اف أم 107.9 والتابعة لمجموعة الراية الإعلامية – إذاعة وتلفزيون القوات المسلحة الأردنية ، البرنامج الذي يبث بمعدل حلقة أسبوعيا على أثير الإذاعة يحتفي عبر حلقاته بكل ما يحمل قيمة جمالية أو تاريخية أو اجتماعية ثقافية بالماضي الأردني ويغطي في حلقاته الأسبوعية جميع حقول الإرث السبعة، ( إرث النشاطات، الإرث البيئي، إرث المناظر الطبيعية، إرث المواقع، إرث المعالم، إرث المقتنيات، إرث الأفراد والمؤسسات).

  1. إطلاق برنامج الزمالة التدريبية في إرث الأردن

أطلقت إرث الأردن في أيلول 2017 برنامج الزمالة التدريبية في قسم الأبحاث وقسم الانتاج الإبداعي في المؤسسة ، وذلك لتدريب طلبة الجامعات من المهتمين على أساسيات البحث العلمي التاريخي في الإرث الوطني وحقوله المختلفة وتدريب طلبة المدارس على أساسيات إنتاج الوثائقيات وتصميم المواد الفلمية والصورية الخاصة بالإرث الأردني، وقد تقدّم للانتساب للدورة أكثر من 400 شاب وفتاة من طلبة الجامعات والمدارس تم اختيار 25 فردا منهم لالتحاق بالبرنامج التدريبي والذي استمر لثلاثة أشهر وانتهى بتوظيف عدد من المتدربين ضمن كوادر المؤسسة.

  1. رصد وتوثيق وتسويق وعقد دورات تدريبية عامة في الإرث الموسيقي الأردني

 بالتعاون مع جوقة البلقاء وسينما ومسرح السلط التابعة لمؤسسة رواق الأردن للثقافة والفنون قامت إرث الأردن بإجراء وتنفيذ عدد من الدورات التدريبية الخاصة بالإرث الموسيقي الأردني وإعادة إنتاج وتقديم عدد واسع من الأغاني والأهازيج الأردنية من إرثنا الموسيقي والفلكلوري الأردني عبر عدد من الفعاليات من خلال جوقة وأوركسترا البلقاء .

  1. عقد عدد من الندوات الأكاديمية الخاصة بإرث اللهجات الأردنية

عقدت إرث الأردن عددا واسعا من الندوات الأكاديمية للتعريف والتثقيف بإرث اللهجات الأردنية في كل من الجامعة الأردنية وعدد من مؤسسات المجتمع المدني في محافظة البلقاء ، سلطت فيها الضوء على أبحاث أستاذة اللغويات في جامعة اسكس الدكتورة انعام الور.

  1. تقديم عدد واسع من الاستشارات التاريخية والمتعلقة بالإرث الوطني الأردني

منذ عام 2015 قدّمت إرث الأردن عددا واسعا من الاستشارات التاريخية البحثية المرتبطة بالإرث الأردني وعلى مختلف الصعد والمجالات؛ وذلك لجهات رسمية من القطاع العام والخاص، كان أبرز نتاجاتها إعداد وتنفيذ وإخراج المحتوى المعرفي الخاص بالمسارات السياحية لمدينة السلط بالتعاون مع مؤسسة إعمار السلط، ومتحف الشريف الحسين بن علي في مدينة العقبة بالتعاون مع دائرة التراث الملكي في الديوان الملكي الهاشمي العامر.

 

المشاريع المستقبلية:

  • افتتاح مقر مؤسسة إرث الأردن في  مدينة السلط : تعمل إرث الأردن على انهاء التحضيرات لافتتاح مقرها في مدينة السلط، ويشتمل المقر الجديد على مكاتب إدارة أقسام المؤسسة، وقاعات تدريبية ، ومكتبة إرث الأردن ، ومطعم إرث الأردن ، ومعرض صور إرث الأردن ، ومعرض الواقع الافتراضي للمواقع الأثرية الأردنية .

  • افتتاح أول متحف للواقع الافتراضي في مدينة العقبة : تعمل إرث الأردن على انهاء التحضيرات لافتتاح أول متحف للواقع الافتراضي في العالم ، وذلك في مدينة العقبة ، ويشتمل المتحف على عرض لعدد واسع من المواقع الأثرية والبيئية الأردنية واتاحتها لجمهور الزوار والسيّاح .

  • افتتاح مطعم إرث الأردن في مدينة عمّان : تعمل إرث الأردن على انهاء التحضيرات لافتتاح مطعم إرث الأردن في مدينة عمان،ليكون أول مطعم من نوعه في الأردن يعيد إحياء أطباق الإرث الغذائي الأردني من خلال تقديمها بصورة مميزة للزوار.

  • اطلاق النسخة الثانية من مهرجان وثائقيات إرث الأردن : تعمل إرث الأردن على انهاء التحضيرات لإطلاق النسخة الثانية من مهرجان وثائقيات إرث الاردن في شهر أيلول القادم 2018 ، وذلك بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى – متحف المشير حابس المجالي، وتشمل النسخة القادمة على مجموعة جديدة من وثائقيات إرث الأردن التي تنتجها المؤسسة .

  • سجل الإرث: إنشاء وتكوين سجل للإرث العمراني ومواقع الإرث وإرث المناظر الطبيعية في الأردن:

    وعند تقييم موقع ما على أنه من الإرث يتم وضع كافة معلوماته الموثقة على الموقع الالكتروني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بعد اضافته لمسار سياحة إرث للمنطقة يمكن تنزيل خارطتها على الهاتف المحمول عبر تطبيق يجري تطويره.

  • المسارات السياحية: يجري التحضير لرحلات تثقيفية ترفيهية في المسارات السياحية للمدن الأردنية للتعرف على الوطن الأردني وإرثه، بعد أن تم تقديم عدد واسع من الاستشارات التاريخية للجهات المعنية حول بناء وتخطيط المسارات في عدد من المدن الأردنية 

  • مكتبة إرث الأردن: يجري التحضير لجمع كل ما كتب عن الأردن بالعلوم الاجتماعية والاثروبولوجيا والتاريخ ووضعها في مكتبة متخصصة بمقرنا في مدينة السلط.