أقدم مكتبة في العالم تفتح أبوابها من جديد

مقال ل : إريك غراند هوسر

ترجمة : عائشة أحمد الصمادي.

ChyTS87UoAAlJ-q

مصادر الصور:  http://sbcltr.in/oldest-library/ https://www.lafargeholcim-foundation.org/Experts/aziza-chaouni

 

أقدم مكتبة في العالم، تعيد فتح أبوابها لاستقبال الزوار، بعد إغلاقها في عام 2012 لغايات الصيانة، طبقاً لموقع (tech insider).

نحن هنا بالطبع نتحدث عن مكتبة (القرويين) الكائنة في جامعة (فاس) في المغرب، المكتبة التي تُشكل جُزءاً من مجمعٍ تعليمي ابتدأ كمسجد عام 859، يعود الفضل في تأسيس هذا المعلم لابنة مهاجر تونسي -ثري-تُدعى (فاطمة الفهرية)، حيث كان الهدف من هذا المعلم التاريخي جعله مكاناً للعبادة و العلم.

بحلول القرن العاشر، تمت إضافة جانب الجامعة مرفقة بالمكتبة الخاصة بها و التي أُسست بالكامل في تلك الفترة، كما تم تزيين الساحات المختلفة -الداخلية و الخارجية – لهذا المعلم بزخارف (الأرابيسك) و الخط العربي الفريد و المميز إضافة للوحات مميزة من الفسيفساء والتي لم تزين فقط الأرضيات، بل و استُخدمت لتزيين الحيطان و الأقواس أيضاً، مما جعل من هذا المعلم تحفةً فنية معمارية إضافةً لكونه صرحاً أكاديمياً استثنائيًا.

aziza_chaouni_img_2096

مصادر الصور:  http://sbcltr.in/oldest-library https://www.lafargeholcim-foundation.org/Experts/aziza-chaouni

 

على الرغم من روعة تصميمها إلا أنه و بعد أن تم استخدامها قرابة ألف سنة،  وبحلول القرن الواحد و العشرين فقدت مكتبة (القرويين) أهميتها، و طبقاً لموقع (ted.com) فإن المكتبة والعديد من النصوص التاريخية المهمة والتي تناولت شتى المواضيع ابتداءاً بعلم الفلك و انتهاءاً  بمجال القانون التي تعود للقرن السابع، كانت معرّضة للفقد بسبب تهتك المكان، حيث عانى هذا المعلم التاريخي قبل ترميمه من: تشققات في الجُدران، الرطوبة المستمرة وتسرّب مياه الصرف الصحي.

ليس هذا فحسب؛ بل وحتى نوافير الساحات الخارجية الجميلة ولوحات الفسيفساء التي كانت قد بدأت بالإنهيار، فأُغلقت المكتبة أمام زوّارها لسنوات عدة بعدما تم تسليم مهمة إعادة ترميم هذا الموقع الأثري للمهندسة (عزيزة شاووني).

Chaouni-A08_AME_Gold_Interview08_31

المهندسة عزيزة شاووني

جميع تلك الأضرار كانت في السابق، لكن بعد سنوات طويلة من العمل الدقيق على هذه المكتبة آتت جهود (شاووني) ثمارها و فتحت المكتبة أبوابها للزائرين من جديد بدءاً من شهر أيار الفائت.

تصميم المكتبة الجديد يبدو بحداثة مكتبة في القرن التاسع مما يعني أن المكتبة لم تفقد طابعها، ذلك أن (شاووني) حرصت على استخدام مواد أصلية في عملية الترميم؛ أما ما لم تستطع ترميمه فببساطة أعادت ابتكاره، فضلاً عن حرصها الشديد على جعل المكتبة مكاناً عملياً للباحثين و الطلاب مضيفةً أثاث جديد للمكتبة وألواح شمسية للحفاظ على استمرارية الطاقة.

460x

مصادر الصور:  http://sbcltr.in/oldest-library/ https://www.lafargeholcim-foundation.org/Experts/aziza-chaouni

المصدر:

http://www.atlasobscura.com/articles/the-worlds-oldest-library-has-reopened