أول سيدة أردنية رئيسا لبلدية

تاريخ المجالس البلدية في الأردن

تعود نشأة البلديات في الأردن إلى ما قبل تأسيس الدولة عام 1921، وقد تزامن تأسيس هذه المؤسسات الأهلية مع فترات نهاية الاحتلال العثماني وتنامي الشعور الوطني بأهمية ايجاد مؤسسات ذات طابع أهلي تقوم بإدارة شؤون السكان وتسهيل متطلبات الحياة اليومية ، حيث بلغ عدد المجالس البلدية في الاردن عام 1920 عشرة مجالس بلدية ، وقد كان مجلس بلدية اربد أول وأقدم هذه المجالس في الاردن وقد تأسس عام 1880 وتأسس مجلس بلدية الكرك عام 1884 تلاه مجلس بلدي السلط الذي تم تأسيسه عام 1893 ومجلس بلدي معان الذي تم تأسيسه عام 1905.

المشاركة السياسية للمرأة في الأردن

أما مشاركة المرأة في الحياة السياسية فلها جذورها التاريخية ، منذ عهد الأردنيين الأنباط وصولاً لنساء الكرك ودورهن في الهية ، وكذلك مشاركة المرأة في الحياة الاجتماعية والعمل العام من خلال الجمعيات النسوية في النصف الاول من القرن الماضي ، وقد منحت المرأة الأردنية حق التصويت عام 1955 عندما مُنحت المرأة المتعلمة تعليماً أساسياً الحق في التصويت، ثم منحت المرأة الأردنية الحق في الترشح والتصويت في الانتخابات عام 1974 ، وذلك في فترة متقاربة مع ما حصلت عليه المرأة السويسرية  من حق للتصويت الكامل في عام 1971.

أول امرأة الأردنية رئيسة لمجلس بلدي

وقد شكلت الانتخابات البلدية التي أجريت في 11/7/1995 علامة فارقة واعتُبِرت هذه الانتخابات بمثابة نقلة نوعية في تاريخ الأردن ، من حيث وصول المرأة الأردنية لأول مرة في تاريخ الأردن إلى مقعد الرئاسة البلدية ، وكانت السيدة ايمان أحمد حسين فطيمات ، أول سيدة تفوز بمنصب رئاسة البلدية ، وكانت السيدة ايمان قد فازت عن بلدية خربة الوهادنة (محافظة عجلون) ، هذا بالإضافة إلى انتخاب عشر سيدات أُردنيات ، كأعضاء في المجالس البلدية ، وهن : ابتسام سليمان الحشوش (غور الصافي) ، سماح أحمد الفراية (الكرك) ، آمنة سالم البيايضة (الكرك) ، سهام جريس سليمان المضاعين (الفحيص) ، نجاح عبد الوالي محمد أبو هزيم (ماحص) ، ميَّسر حسين سليمان العابدي (يرقا) ، فضة فلاح الحديدي (الطوال الجنوبي) ، تمِّيم سعد محمد الحسين (الطوال الشمالي) ، فندية يوسف عميش (الحصن).

ايمان الفطيمات وزملائها في اجتماع عمل (صورة حديثة)

 

 

المراجع :

محمد ربيع الخزاعلة ، الأوائل في تاريخ الأردن الحديث ، ص 111 ، 2003