أول برنامج تربوي لتعليم الكبار ومحو الأمية

b76637371e32aadba993aa019c41cb99

أول برنامج تربوي لتعليم الكبار ومحو الأمية :

     أبدى جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال – طيب الله ثراه – رغبته في عام 1953م لوزير المعارف آنذاك بأن تُفتح في المدارس الحكومية صفوف ليلية لتعليم الكبار ومحو الأمية، ونشر المعرفة عند المواطنين، ممن لم تسمح لهم ظروف حياتهم الماضية وأعمالهم الحاضرة، بالالتحاق في المدارس النظامية .

   وانطلاقا ً من الرغبة الملكية السامية، بُذلت الجهود في هذا المجال على المستويين الشعبي والرسمي، فعلى المستوى الشعبي، وضعت بعض الأندية والجمعيات الخيرية أنشطة متنوعة لتعليم الأميين، وقامت بتنفيذها .

 أما على المستوى الرسمي، فقد دخل ميدان تعليم الكبار ومحو الأمية برامج التربية والتعليم لأول مرة عام 1954م ، عندما تخرج أول فوج من مبعوثي الأردن إلى المركز الدولي للتعليم الوظيفي للكبار في العالم العربي، وذلك في جمهورية مصر العربية، وفي عام 1980م صدر نظام خاص بتعليم الكبار ومحو الأمية .

60-195317--_157e009ed5447a_700x400

المراجع :

محمد ربيع الخزاعلة ، الأوائل في تاريخ الأردن الحديث ، ص 72 ، 2003