إبراهيم بن محمد بن عيسى بن عمربن زياد العجلوني

12788310_1660767807508489_616891446_n

ترجم له السخاوي فقال : يعرف بابن خطيب بيت عذرا ولد سنة ٧٥٢هـ/١٣٥١م بعجلون، وقال ابن قاضي شهبة : بقرية من تلال عجلون يقال لها الاستب بقرب باعون، وذهب وهو صغير مع والده الى دمشق فحفظ المنهاج واشتغل مع جماعة ، منهم : ابن خطيب يبرود والعلاء حجي ولازمه كثيراً، ورحل إلى الأذرعي بحلب ورافق ابن عشائر، وكان يستحضر الروضة حتى كان يرد على الأذرعي في بعض ما يفتي به، كما صحب ابن رشد المالكي. درس بالمدرسة الشامية البرانية: فتصدى للقاضي ابن أبي الرضا فخطأه في ثلاثين فتيا أخطأ فيها بل نسبه في بعضها الى مخالفة الإجماع مع شدة ذكاء ابن أبي الرضا وعلو مكانته في القضاء، كان البلقيني يفرط في الثناء على المترجم. ثم عاد من حلب إلى دمشق فولي قضاء صفد ثم عزل وعاد إلى دمشق فأقام فيها مدة ، كان حسن الشكل سهل الانقياد سليم الباطن فقيها مفتيا، يحفظ كثيرا من شعر المتنبي ويتعصب له، له من المصنفات : شرح على المنهاج فيه غرائب، توفي سنة ٨٢٥هـ/١٤٢١م بعد ان حصل له فالج وكانت جنازته حافلة حضرها الكبار و والأعيان .

المراجع:
الضوء اللامع ، ١٥٦/١ ،

إنباء القمر ، ٢٨٣/٣،

المنهل الصافي ، ١٥٣/١،

شذرات الذهب ١٦٩/٧ ،

طبقات الشافية . اين قاضي شهبة ،٩٣/٤

كما وردت في معجم المنسوبين الى الديار الاردنية في المصادر التراثية ص 52-53