المسارات العسكرية للثورة العربية الكبرى – تفاصيل الاستراتيجية العامة

12829441_10153902754660211_465859467139311786_o

نفذت العشائر الأردنية أحفاد “القوات المقاتلة” معارك عسكرية مفصلية في الثورة العربية الكبرى بقيادة الهاشميين موحدي الأردنيين، أصحاب الاستراتيجية العسكرية، والرؤية النهضوية وذلك في الفترة من الاول من تموز عام ١٩١٧م وحتى نهاية شهر ايلول ١٩١٨م.

وتحركت قوات العشائر الاردنية التي كانت ذاتها حجر الاساس للجيش العربي الاردني خلف الراية الهاشمية لتنطلق الثورة العربية بطريقة تعبوية تتفق وطبيعة تسليحها ومسرح العمليات والاهداف التى تسعى لتحقيقها، وشملت عملياتها كامل الأرض الاردنية تقريباً وتحركت هذه القوات وفق خطط محكمة وبرؤية عسكرية دقيقة اتسمت بما يلى :

أولاً – التركيز على المناطق الحيوية المؤثرة لتطهيرها من الاحتلال التركي العثماني والتأثير على قوة جيشه وحرمانه من حرية الحركة والتنقل.

ثانيا – السرعة في التنفيذ مع المباغتة وسرعة الانسحاب من الموقع عند الضرورة العسكرية.

ثالثاً – اعتماد خطوط المواصلات القريبة بين قوات الثورة العربية حتى لا تنقطع أوصال هذه القوات وبالتالى يسهل حصارها وإضعافها.

رابعاً- الإعتماد على فرسان العشائر الأردنية في الهجوم وتنسيق أعمالها على الأرض باستقلالية عملياتية خاصة وأن القوات المشكلة من عقداء الخيل و فرسان العشائر الأردنية كانت ذكية جدا في اختيارها لمسارات الهجمات عند تنفيذ الخطط لأنها صاحبة الأرض و تمتلك التفوق المهاري الاستراتيجي بالتعامل مع هذه الجغرافية، كما ترصد المراجع والمصادر البحثية.

ًومن خلال دراسة مسرح العمليات فوق الارض الاردنية عبر المراجع التاريخية فإننا نجد أن قوات العشائر الاردنية بقيادة الهاشميين قد تحركت ضمن عشرين مسارا عسكريًا أضاف اليها المؤرخ الدكتور بكر خازر المجالي  مسار خط مستقل هو مسار خط سكة الحديد وجميعها تداخلت فيما بينها وقد تم تحديد هذ المسارات وفقا للمعايير التالية :

الأول : اتجاه حركة قوات العشائر الاردنية والطريق التي تسلكها نحو المدن المراد تطهيرها من الاحتلال التركي العثماني

الثاني : تجميع اهداف القوة العسكرية الواحدة فى خط مسار واحد بغض النظر عن الوقت الذي استغرقته تلك القوة فى تنفيذها لعملياتها .

ونلاحظ فى مسارات قوات العشائر الاردنية في معركة تحرير الاردن من الاحتلال التركي العثماني انها تستهدف كافة المناطق التى تتواجد فيها قوات الاحتلال التركي العثماني وحلفائها الالمانية والنمساوية وتشمل المناطق التالية:

  1. القلاع والحصون التي تشكل نقاط ضبط وسيطرة على الطرق الرئيسية والمداخل الجبلية و غيرها .
  2. تلك المعسكرات التى غالبا ما تكون حول مصدر مياه.
  3. التجمعات السكانية لأهالي المدن و القرى و البادية الأردنية خاصة وان قوات الاحتلال التركي العثماني كانت تسطو على المواطنيين العزل لسرقة قوتهم وموادهم التموينية والزراعية وتجبر بعض الاردنيين العزل على العمل قسراً لتزويدها بمادة ” ملح البارود ” كذخيرة بديلة يمتلك المجتمع الأردني المعرفة باستخراجها وبكم لا ينضب كما في حالة مدينة الطفيلة كأشهر مثال على ذلك.

وكانت قوات العشائر الاردنية وبحنكة القيادة الهاشمية تدرك هذه الاهداف وتتوجه اليها ليس فقط لحرمان قوات الاحتلال التركية العثمانية من الفوائد المتوقعة لها، وإنما لإستمالة هذه التجمعات وشرح أهداف الثورة وحشد أبناء العشائر الأردنية القادرين على العمل فى صفوف الثورة العربية، ونلاحظ فعلا ان قوات العشائر الاردنية  كانت بازدياد مضطرد خلال فترة العمليات العسكرية بعد ان كسروا حاجز الخوف من قرون الاضطهاد التركي العثماني وايمانهم بشعلة الخلاص التي أنارت أرض الأردن برؤية هاشمية نهضوية تحمل بذار الانسانية والتنمية لأرض قطعها الاحتلال عن مسيرتها الحضارية وحقها بالاستقلال المتوارث.

و من الجدير ذكره أن المسارات العشرون تشكل شبكة من العمليات العسكرية فوق الارض الاردنية وحين نرصدها وندرسها عبر المراجع التاريخية هي عمليات عسكرية نظامية كاملة وهو الدور الذي كان حاسما في الحرب بمجملها.

وستتناول في ارث الأردن في الحلقات القادمة كل مسار للتعريف بأبرز الاحداث عليه وشرحها و توضيحها إضافة إلى مواقع القيادة الخاصة بالمسارات، وتحليل هذه العمليات العسكرية اضافة للتعريف بكل موقع من حيث قيمته التاريخية والعسكرية وفاءًا للنشامى الأردنيين والهاشميين المؤسسين الذين أحيوا روح النهضة والكرامة التي أنهت قرون من إسالة دماء أبنائنا بالظلم و الجبروت و الاستعباد و السفربرلك، ومن ثم حققوا الاستقلال الأولي بخروج آخر جندي تركي عام 1918، فأرسوا خطوات التحرر من كل اشكال الاحتلال و الاستعمار  تمهيداً للاستقلال النهائي عام 1946.

المراجع :

  1. الثورة العربية الكبرى : الموسوعة التاريخية المصورة / البحث التاريخي والإشراف بكر خازر المجالي ؛ فريق العمل خولة ياسين الزغلوان ، و فريق الفرس الشقراء ، مركز أرض الأردن للدراسات والنشر،2011 ، ص 131 .
  2. التاريخ العسكري للثورة العربية الكبرى فوق الأرض الأردنية / بكر خازر المجالي، قاسم محمد الدروع. 1995
  3. الثورة العربية الكبرى : الحرب في الأردن 1917-1918 : مذكرات الأمير زيد / سليمان موسى، دائرة الثقافة والفنون.
  4. المراسلات التاريخية 1914-1918 : الثورة العربية الكبرى. المجلد الأول / أعدها وحققها وكتب حواشيها وترجم بعضها سليمان موسى. الثورة العربية الكبرى، 1973.
  5. جيل الفداء : قصة الثورة الكبرى و نهضة العرب/ قدري قلعجي.
  6. المعارك الأولى : الطريق إلى دمشق / صبحي العمري. Early Battles : The Road to Damascus ، رياض الريس للكتب والنشر،