أول سجل للحالات الصحية

بوشر بتسجيل الوقوعات الحيوية لأول مرة في تاريخ الأردن الحديث في الأول من كانون الثاني عام 1926، حيث وزعت نماذج اخبارية لحالات الولادة و الوفيات على كل مختار قرية أو شيخ عشيرة، أما تصاريح الدفن فكانت تسلم إلى المراكز التي يتواجد فيها أطباء الحكومة و الذين بدورهم يرسلون جداول الولادات و الوفيات شهريا على نماذج خاصة لمدير الصحة لإدخالها بالسجلات المختصة بها.

المراجع

محمد ربيع الخزاعلة ، الأوائل في تاريخ الأردن الحديث، ص 56