فوز الدين البَسُّومي

bassomi

وُلد فوز الدين عبد الرزّاق البَسُّومي سنة 1936، وتلقّى تعليمه حتى الخامس الابتدائي ومن ثم حصل على شهادة التوجيهي المصري، ثم أوفدته جامعة الدول العربية للدراسة في مركز “سرس الليان” التابع للأمم المتحدة في محافظة المنوفية بمصر، حيث حصل من هناك على شهادة الدبلوم في الصحافة والعمل الاجتماعي سنة 1960.

امتهن في بداية حياته العملية بيع الصحف في عمّان، كما عمل في الصيدلية العربية الكبرى لصاحبها عبد الرحيم جردانة، ثم في مستودع أدوية شقير. ثم موظفاً إدارياً في شركة فندق الأردن (1955-1983).

نشرَ في سنة 1954 مقالته الأولى “رحلة الضياع” في صحيفة “فلسطين”، وعمل محرراً وكتبَ في مجلة “حول العالم” التي كان يُصدرها صبحي زيد الكيلاني (1956)، انتقل سنة 1959 للعمل مع عبد الحفيظ محمّد في صحيفة “أخبار الأسبوع”، وأشرف على صفحة الاجتماعيات في صحيفة “المساء” المقدسية (1959-1961)، ثم عمل مع عرفات حجازي في صحيفة “عمّان المساء” (1963-1967). كما عمل محرراً في صحيفة “المنار” اليومية بعمّان (1966- 1967).

كان الموظف الأول في صحيفة “الدستور” اليومية التي صدر العدد “صفر” منها في عمّان يوم 27/3/1967، وتولى سكرتارية التحرير فيها منذ سنة 1987 حتّى أحيل على التقاعد سنة 1997، ثم واظب على نشر مقالاته فيها منذ 2004 حتى وفاته.

كما تولى رئاسة التحرير في صحيفة “عين” للشباب سنة 2005، وسكرتارية التحرير في مجلة “طريق السلامة” التي تصدر عن الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق منذ 1984 حتى وفاته.

كان الراحل من الذين أفنوا حياتهم في حمل مسؤولية الكلمة، ورائدٍ من رواد الصحافة فقد أسهم عبر صحيفة الدستور طوال أربعين سنة في تغطية مواهب العديد من الأدباء الذين يحتلون الآن مكانة مرموقة، كما كان صحفيا مخضرما تخصص بكتابة الواقع بل امتاز بمؤلفاته اللتي تروي جميعها حكاياتٍ وقصصٍ واقعية، ولفوز الدين البسومي عضو نقابة الصحافيين الأردنيين وعضو رابطة الكُتّاب الاردنيين العديد من المؤلفات التي تروي جميعها حكايات وقصص واقعية أغرب من الخيال وربما هو بهذا التخصص يعتبر الاول في الاردن بابداع قصص (الحكايات) .

مُنح وسام البابا بولص السادس أثناء زيارته للأردن سنة 1964، ووسام الصداقة من رئيس وزراء ألبانيا أنور خوجا سنة 1992، ووسام “الرفيق” من جمهورية ألمانيا الديمقراطية تقديراً على كتابه “الطريق إلى برلين”. كما نال جائزة جامعة الدول العربية عن كتابه “النحت في الذاكرة” سنة 2005.

توفِّي يوم 1/2/2014 في عمّان، ودُفن فيها.

أعماله الأدبية:

  • “حكايات عن الأرض والإنسان”، قصص، دار الشبيبة، بيروت، 1971.
  • “الطريق إلى برلين”، أدب الرحلات، وزارة الثقافة الألمانية، برلين الشرقية، 1972.
  • “من الرملة إلى الكرامة”، أدب الرحلات، دار الطليعة، بيروت، 1974.
  • “الوطن أولاًوأخيراً”، أدب الرحلات، دار الفجر، بيروت، 1976.
  • “تلك الأيام”، خواطر ومقالات أدبية، (د.ن)، عمّان، 1980.
  • “أيام العزّ”، قصص، رابطة الكتّاب الأردنيين، عمّان، 1985.
  • “النحت في الذاكرة”، شهادات وقصص، أمانة عمّان الكبرى، عمّان، 2005.

المراجع:

  • حوار صحفي مع الأديب، أجرته غادة الشيخ، صحيفة “الغد” اليومية، عمّان، 8/6/2010.
  • الموقع الالكتروني لوزارة الثقافة الأردنية .
  • الموقع الالكتروني لصحيفة الدستور الأردنية .