سلسلة كنائس الأردن القديمة: كنيسة القديسين قزمان ودميان

كحال أغلب مواقع الإرث في الأردن، لجرش تاريخ طويل من بناة الحضارات الأردنية الذين وضعوا بصمتهم في المدينة. لقد كانت جرش مأهولة بالسكان منذ العصر البرونزي واستمرت بالازدهار خلال القرون اللاحقة. خلال الفترة الهلنستية (اليونانية)، عرفت جرش باسم “جراسا” وكانت من ضمن مدن حلف الديكابولس السبعة الثابتة الاردنية من أصل عشرة. وبسبب موقعها الاستراتيجي كانت إحدى أهم المدن. كانت لجرش طرق تجارية قوية للغاية مما جعلها مدينة تجارية متميزة وساعد ذلك في تنامي الأنشطة الثقافية الأخرى. وقد تضمن ذلك بناء وتطوير الكنائس والممارسات المسيحية الأخرى.

صورة للكنيسة وتظهر فيها الأرضية الفسيفسائية

 بنيت الكنيسة في القرن الرابع للميلاد وبعد ذلك بفترة وجيزة تتابع بناء العديد من الكنائس وبوتيرة سريعة، خصوصا في فترة حكم جستين الأول، وزوجته ثيودورا وذلك بين العامين 527-565 ميلادي.  وبحلول منتصف  القرن الخامس صارت جرش موطنا لست عشرة كنيسة. وكانت أكثر الكنائس حفظا هي كنيسة القديسين دميان وقزمان والتي بنيت عام 533 ميلادي تخليدا لذكرى هذين التوأمين.

إطلالة على كنيسة القديسين

بنيت الكنيسة على ترس (مصطبة) فوق شمال غرب المدرج. ولقد تم التنقيب عليها من قبل فريق علماء آثار أمريكي تحت إشراف الباحث الاسترالي فنسنت كلارك. لقد اكتشف الفريق أن هذه الكنيسة قد استعملت لقرابة 200 عام قبل هجرانها ونسيانها في منتصف القرن الثامن ميلادي. ووجد العلماء بلاط السقف بحالة جيدة إضافة للأحواض والأوعية الجصية. مما يعطي إشارة لمرور الكنيسة بعدة تجديدات عديدة قبل هجرانها في القرن الثامن ميلادي. ويرجح أن السبب في ذلك هو الزلزال الذي حدث في 747 ميلادي.

تتبع الكنيسة طراز الكنائس المستطيلة (الباسليقا) الأشهر في العصر البيزنطي بالقناطر الثلاثية. لقد بنيت كنيسة القديسين قزمان ودميان كجزء من مجمع كنسي وهو وحدة واحد تشترك بمدخل واحد غير مسقوف. لقد بنيت الثلاث كنائس بين 225 و533 ميلادي. وكنيسة القديسين هي الأكبر ولها جدار مشترك مع كنيسة المعمدان. تحوي الكنيسة على أكثر اللوحات الفسيفسائية تعقيدا وسلامة  في المنطقة. وتعد هذه الفسفيساء مثلا على “المنظور التربيعي” والذي يتكون من مربعات  ومعينات بدرجات من الزرق والبرتقالي والأحمر والأرجواني والأبيض والشحم الأسود. تصور الفسيفساء أيضا صفوفا من الطيور المحلية والحيوانات. وتتضمن الطاواويس وطيور الذيال (التدرج) والأغنام والماعز والأسد والغزلان والزرافات والفيلة. وتثير صور الفيلة الانتباه حيث نادرا ما تصور الفسيفسياء الأخرى في المنطقة هذا الحيوان.  تصور اللوحة الفسيفسائية أيضا بعض النباتات الطبية لغايات مدح القديسين الذين تم تصويرهما كقديسيين راعيين للصحة والطبابة والصيدلة.

صورة للقديسين قزمان ودميان

كان الأخوان قديسيين راعيين للطبابة والصيدلة. وهذا لأنهما غالبا ما كانا يعالجان المرضى دون مقابل.  إضافة لممارستهما للطب فقد أمسيا من الشهداء في عصر دقلديانوس. ولسبب غير واضح، فقد عذب الأخوان حتى الموت وأجبرا على إعلان كفرهما بالمسيحية. ولكن قزمان ودميان لم يتلفظا بمثل تلك الكلمات وبقي قلبهما وإيمانهما مخلصان. وبسبب أعمالهما الخيرية وتقواهما فقد اعتبرهما أغلب الناس رعاة وشهداء.

صورة للقديسين مع والدتهما وأختيهما

بعد أعوام من موتهما، رسمهما القساوسة البيزنطيون في كل عمل فني كاللوحات والزجاج ولخزف والمنسوجات. وغالبا ما يتم تصويرهما وهما يحملان قوارير الدواء  أو عدة الجراحة وسجلات وصف الدواء وبعض النباتات الطبية. إضافة للأدوات الطبية فقد تم تمثيل الأخوين والهالات المضيئة فوق رأسيهما ومرتديان الزي العربي أو المسيحي، أو زي المعلمين والجراحين أو حتى زي رجال الدين. في روما، قام البابا فيلكس بتخصيص ضريح في الميدان الروماني وذلك لتخليد ذكراهم عام 533 ميلادي.

أيقونة فيسفسائية للقديسين

لقد ظلت ذكراهما تتردد لمدة طويلة وقد بنيت العديد من دور العبادة للاحتفال بذكراهما خلال العصور البيزنطية الوسطى في الأردن. ولكن الكنيسة في جرش هي أقدم كنيسة بنيت لذكراهما وظلت قائمة  حتى يومنا هذا. إن بقايا الجدران والأسس والفسيفساء وبقايا الهياكل العامة هي الوحيدة التي ظلت لتمجد ذكرى القديسيين قزمان ودميان، كما بقيت لتعزز أمجاد مواقعنا التاريخية.

 المراجع

http://www.sacred-destinations.com/jordan/jerash

https://www.lonelyplanet.com/jordan/jerash/attractions/church-of-st-cosmos-st-damianus/a/poi-sig/1442848/361072

http://www.art-and-archaeology.com/jordan/jerash/je18.html

http://romeartlover.tripod.com/Jerash03.html

Khouri, Rami G., and Joe Marvullo. “A Jewel in Jordan: The Greco-Roman City of Jerash.” Archaeology, vol. 38, no. 1, 1985, pp. 18–25. JSTOR, JSTOR, www.jstor.org/stable/41731658.

Hamarneh, Sami K. “Cosmas and Damian in the Near East: Earliest Extant Monument.” Pharmacy in History, vol. 27, no. 2, 1985, pp. 78–83. JSTOR, JSTOR, www.jstor.org/stable/41109548.

http://www.sacred-destinations.com/jordan/jerash/photos/church-ss-cosmas-and-damian2-c-beck