المساجد الأردنية القديمة: مسجد راسون

يقع هذا المسجد في قرية راسون في عجلون. ويؤرخ بناؤه للعهد الأموي في القرن الثامن الميلادي، كما أعيد ترميمه في العهدين الأيوبي والمملوكي (القرنين 13-14) وأعيد استخدامه في عهد الاحتلال العثماني. يشابه التصميم المعماري لهذا المسجد تصميم مسجد عجلون الكبير ومسجد كفرنجة من ناحية الأسقف والزخارف والأعمدة، على أن التصميم الهندسي للمسجد من الداخل مميز[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد سامتا الأموي

في قرية سامتا الواقعة على طريق إربد – عجلون والتي تبعد عن مدينة عجلون 11 كم  يتعانق مسجدان أحدهما أموي قديم وآخر حديث ومعاصر. بينما لم يبق من المسجد الأموي “سامتا” سوى أساسات حجرية متفرقة بنى الأردنيون بجانبها مسجدا يشتهر اليوم بشجرة البطم الأطلسي التي تزين باحته. المراجع: الدرادكة، فتحي (1998) القصور والمساجد الأموية في[…]

المساجد الأردنية القديمة: خانقاه سيد بدر

اشتهر العهد الأيوبي بانتشار الخوانق والتي تعد دورعبادة وتعليم إضافة لاستعمالها في أغراض أخرى كالتجهيز للجيوش. كان الخانقاه بشكل أساسي بيتا للزهاد والعباد والمتصوفة؛ قد كانت عجلون أكثر المحافظات الأردنية احتفاء بالمتصوفة ومن عجلون على الأخص كانت بذرة العديد من العشائر الأردنية الشهيرة بتصوفها. يتوسط الخانقاه مدينة عجلون وهو بقرب مسجد عجلون الكبير. يتكون سيد[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد أم الوليد

شرقي الطريق الصحراوي وعلى بعد 10 كلم تقع بلدة أم الوليد. اكتشف في البلدة مسجد قديم أرّخ لعهد الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك. ورغم أن الباحثين اختلفوا كثيرا بشأن هذا المسجد فمنهم من قال معبد ومنهم من قال كنيسة إلا أن آخر المسوحات على القطع الفخارية أثبتت أنه مسجد أموي. المراجع: الدرادكة، فتحي (1998)[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد الحميمة

جنوب الأردن وبعيدا عن البتراء قرابة 44 كلم تقع بلدة الحميمة. تشتهر الحميمة بارتباطها بانطلاق الدعوة العباسية ولكنها ذات أبعاد تاريخية تتعدى ذلك. تقع الحميمة على الطريق التجاري الذي ربط الأردنيين الأنباط بغيرهم من الحضارات. كما شهدت تعاقب العصر الروماني واستفادت من نظام الماء النبطي المتفرد. وجد الباحثون في الحميمة مسجدا لعله المسجد الأصغر على[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد الخطابية

بعيدا عن مأدبا حوالي 3 كيلومترات تقع بلدة الخطابية أو كما كانت تسمى قديما “كفير أبو سربوط” أي البلدة ذات المسلة أو العمود (نواش:2009) يمكن تحليل الاسم على نحو أن الكفير هي القرية الصغيرة، بينما كلمة سربوط فهي مشتقة من أصل متجذر في المكان، ألا وهو الحجر الطويل الرفيع، ويطلق العرب كلمة صربوط – سربوط[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد نتل

عام 1984، كشفت التنقيبات الأولى من نوعها على موقع بلدة نتل الواقعة شرق مأدبا على مسجد أموي. وشكل المسجد مستطيل (11م×6.5م) وبيت الصلاة مستطيل ينخفض عن صحن المسجد قليلا. وللمسجد محراب ونوافذ وفناء مزين بنقوش عربية. كما رفع السقف بالعمدان وفقا للطراز الأموي. ويعد مسجد نتل مثالا مكتملا للطراز المعماري الأموي للمساجد. (نواش:2009) المراجع: نواش،[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد عين بني حسن

جنوب غربي مدينة المفرق وعلى بعد 25 كيلو من مركز المدينة يقع مسجد عين بني حسن (نواش:2009) بني المسجد في أراض تتبع ملكيتها لعشائر بني حسن. ويرجح أن تسمية هذا المسجد تعود لعين ماء واقعة في نفس الأراضي. يعود بناء المسجد للمرحلة الأموية المبكرة وكان مربعا طول ضلعه 10 ويتم النزول إلى المسجد بثلاث درجات.[…]