يا خظر الاخظر.. فصول في التصوف الأردني- الجزء الثالث

المقدمة البحث في طبيعة التوليفة الدينية الغنية والمعقدة للمجتمع الأردني يبهرنا دوما بنتائج مذهلة. وتحمل لنا طيات الكتب والروايات الشفوية عن أجدادنا الكثير من القصص والحقائق. عبر سلسلة “يا خظر الأخظر” تتبعنا في إرث الأردن طبيعة الطقوس والمعتقدات الدينية التي غلفت بطبيعة صوفية وسحرية.  في الجزء الثالث من هذه السلسلة نستكمل غوصنا في نسيج مجتمع[…]

يا خظر الأخظر.. فصول في التصوف الأردني – الجزء الثاني

مقدمة من أرض البلقاء الخصبة الخضراء تنطلق الرجاءات والأدعية والابتهالات الصادقة من قلوب الأردنيين. الممارسات الدينية والمعتقدات الصوفية المختلفة لم تكن يوما في هذه البقعة المباركة من العالم سببا في التفرقة والشقاق بين أفراد المجتمع الأردني الواحد. في البلقاء، حوّل الأردنيون الرمز الديني والحاجة الروحية إلى رابط مجتمعي قوي العُرى لا تتسلل إليه محاولات ودعاوى[…]

الدين عند الأردنيين الغساسنة: المسيحية كثقافة وحضارة غسانية

مقدمة تحّدثنا في بحثنا  السابق “الدين عند الأردنيين الغساسنة: مدخل عام” عن الحالة الدينية السائدة في الأردن وما حولها. وعن الثلاث طوائف مسيحية التي تشاركت الوجود ككيانات دينية وسياسية منفصلة. فالغساسنة مونوفيزيون والبيزنطيون ميافيزيون أما المناذرة فاعتنقوا النسطورية. ورغم أننا ربطنا في البحث الأول الدين بالأحداث والمجريات السياسية كان لا بد لنا من وقفة على[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد القينة

  بني مسجد القينة في محافظة الزرقاء وتعود أساساته للعهدين المملوكي والأيوبي، ويرجح الباحث محمد وهيب أن هذا المسجد شكل حلقة وصل مهمة لبناءه على موقع عال واستراتيجي. يحاط المسجد القديم بأشجار الزيتون ومقبرة من ثلاث جهات. أمام المسجد ساحة اسمنتية وفي جدرانه نوافذ للإضاءة وأخرى لوضع المصاحف. أعيد ترميم المسجد عدة مرات وسقفه اليوم[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد كفرنجة الأثري

يجمع مسجد كفرنجة بين طرز العمارة الأيوبية والمملوكية والأموية على حد سواء، فيحاكي شكل الأسقف القباب والأعمدة، كما أنه يشبه جامع عجلون الأثري من أوجه متعددة، إذ نلاحظ فيه الأعمدة والسقف والمحراب والمدخل والشكل الداخلي كما نلاحظه في جامع عجلون، إلا أن جامع كفرنجة له مداخل من جهة الشمال خلافاً لجامع عجلون الذي اقتصرت أبوابه على[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد عصيم

  تعد قرية عصيم القريبة من قرية راسون شماليّ محافظة عجلون إحدى أكثر القرى ثراءً تاريخيا. تحتوي القرية على الكهوف التي يظن أنها استخدمت للسكن والآبار شديدة القدم وآثار أخرى رومانية وبيزنطية. وفي القرية مسجد يؤرخ للقرن الثامن الهجري، أي للعهد الأموي. المراجع: الدرادكة، فتحي (1998) القصور والمساجد الأموية في الأردن، دراسة منشورة. غوانمة، يوسف[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد راسون

يقع هذا المسجد في قرية راسون في عجلون. ويؤرخ بناؤه للعهد الأموي في القرن الثامن الميلادي، كما أعيد ترميمه في العهدين الأيوبي والمملوكي (القرنين 13-14) وأعيد استخدامه في عهد الاحتلال العثماني. يشابه التصميم المعماري لهذا المسجد تصميم مسجد عجلون الكبير ومسجد كفرنجة من ناحية الأسقف والزخارف والأعمدة، على أن التصميم الهندسي للمسجد من الداخل مميز[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد سامتا الأموي

في قرية سامتا الواقعة على طريق إربد – عجلون والتي تبعد عن مدينة عجلون 11 كم  يتعانق مسجدان أحدهما أموي قديم وآخر حديث ومعاصر. بينما لم يبق من المسجد الأموي “سامتا” سوى أساسات حجرية متفرقة بنى الأردنيون بجانبها مسجدا يشتهر اليوم بشجرة البطم الأطلسي التي تزين باحته. المراجع: الدرادكة، فتحي (1998) القصور والمساجد الأموية في[…]