عبد الله العكشه

قصيدة عبدالله العكشة الأولى في منفاه

مناسبة القصيدة: كان الشاعر عبدالله العكشة يحب الكرك ويتغنى ويتغزل بها دوما، بينما كان يرفض تصرفات الدولة العثمانية وممارساتها ضد وطنه وأهله ويجيش صدور شيوخها للثورة ضد العثمانيين وتحرير الأرض منهم، مما تسبب له بالنفي والسجن عدة مرات حيث نفي في إحدى المرات إلى قوزان في جبال القوقاز عقابا له على تحريضه للأهالي في ثورة الهيّة[…]




عبد الله العكشه

قصيدة عبدالله العكشة بالثورة العربية الكبرى وقادتها

 مناسبة القصيدة   نظم الشاعر عبدالله العكشة هذه القصيدة التي يمدح بها الثورة العربية الكبرى وفرسان العشائر الأردنية تحت قيادة المغفور له الشريف الحسين بن علي وأنجاله من قادة الثورة ( عبدالله وفيصل وزيد ) مفتخراً بهم وبقيادتهم لمعارك الثورة العربية الكبرى وصولا لتكليل طموح الأردنيين الجمعي بالاستقلال عن الاحتلال العثماني، ويسخر في الكثير منها بجموع[…]




عبد الله العكشه

قصيدة عبدالله العكشة بالظلم العثماني

لم يعد الشاعر عبدالله العكشة الى أرض وطنه إلا بعد هزيمة الدولة العثمانية وانتصار قوات الثورة العربية الكبرى وفرسان العشائر الأردنية على المحتل العثماني وتحريرهم لكامل الأرض الأردنية، حيث نظم قصيدة يذكر بها قساوة ما عاناه الأردنيون من قوات الاحتلال العثماني وتسلطها وظلمها لأهل وطنه طيلة قرون من حكمها الغاشم، وينتقل للحديث عن أهوال الحرب العالمية[…]




عبد الله العكشه

قصيدة عبدالله العكشة الثانية من منفاه

مناسبة القصيدة لم يكتف الشاعر عبدالله العكشة بقصيدة واحدة وهو في منفاه اذ كان سلاحه الوحيد في وجه المحتل العثماني شعره النبطي الأردني فقام بكتابة قصيدة أخرى وهو في منفاه القسري في قوزان يتشوق الى جبال الكرك وأهلها، متأملاً العودة الى أرض الوطن، راثيا فيها رفيقه الشيخ البطل قدر المجالي بعد وصول نبأ اغتياله من[…]




%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%a7%d8%b1%d8%b3-%d9%82%d8%af%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ac%d8%a7%d9%84%d9%8a-%d9%8a%d8%aa%d9%88%d8%b3%d8%b7-%d9%81%d8%b1%d8%b3%d8%a7%d9%86-%d9%88

قصيدة غنام البطوش في قدر المجالي

تمهيد أتت هذه القصيدة الرثائية للشاعر غنام المزارقة البطوش كرد فعل على استشهاد الفارس الشيخ قدر المجالي شيخ مشايخ الكرك في دمشق عام 1917 م بعد اغتياله على يد جمال باشا السفاح لقيادته لثورة الكرك عام 1910، وفي القصيدة سرد لحالة الألم و التوجد على رحيل الشيخ قدر اثر ورود أخبار اغتياله من قبل العثمانيين، كما تظهر[…]




توفيق كما سيف مصقول بالزود

توفيق كما سيفاً مصقول بالزود تاليا قصيدة من قصيد الاستقلال التي قيلت إبان الثورات الصغرى ( ثورة الكرك على وجه التحديد ) من قبل الشاعر الشراري سالم ابو الكباير  في حق الزعيم البطل توفيق المجالي عضو مجلس المبعوثان عندما حكم عليه بالإعدام سنة ١٩١٢ م من قبل السلطات العثمانية المحتلة ثم صدر عنه العفو بعد فقدان القوات[…]




الشاعر أبو الكباير يتوجّد على الكرك

الشاعر أبو الكباير يتوجّد على الكرك مناسبة القصيدة: كان الشاعر البدوي سالم أبو الكبائر من عشيرة الشرارات يخاطب الشيخ قدر عندما كان مطارداً من السلطات التركية المحتلة ، تحت اسم علي، تمويهاً وخوفاً من أن تعرف هذه السلطات مكانه، و كان الاحتلال التركي يطارد فرسان عشيرة المجالي و أبنائها  و يطردهم من ديارهم و أراضيهم انتقاما من[…]




قصيد الاستقلال- عدِيرةٍ ما هي مِلِكْ إبن عثمــــــــــانْ

قصيدة للشاعر عبد الله العكشة بمناسبة أعمال الفساد العثماني ونظام السخرة الذي فرضه الاحتلال العثماني على عشائر الكرك عام 1900 مناسبة القصيدة: في عام 1900 تسلم مصطفى باشا العابد متصرفا جديدا بعد أن كان متصرف اللواء هو رشيد باشا وكانت سمعة مصطفى باشا العابد سيئة و لا يخجل أبداً من الرشوة بحيث يتباهى بها و يأخذها من[…]