السّامر : طقس البهجة والاحتفاء بالقيم الأردنيّة

مقدّمة يُعتبر السامر طقسًا فنيًا كبيرًا من جملة الممارسات الإبداعية التي طوّرها الإنسان الأردني لتكثيف وتركيز قدراته على التعبير في المناسبات وإبراز قيمه التي يحرص على تأكيدها وتوريثها للأجيال القادمة من خلال ممارسته لها في المناسبات كلما سنحت الفرصة له بذلك. وعندما نقول “السّامر”، فإننا نقصد بذلك نظامًا متكاملاً من الغناء (شعرًا ولحنًا)، والرّقص والأزياء،[…]

في إرثنا الحشمة

بمناسبة الخطاب الطائفي المتستر باسم “المحافظة تاريخياً” لبث سموم الفتنة ننشر بعضاً من الصور التاريخية لنأكد أننا شعب محافظ نعم, لكننا كذلك تاريخياً بكل أطيافنا وأعراقنا وألواننا وتعريف المحافظة ليس عرضة للسرقة وليس حكراً على مكون دون غيره. الصورة الأولى من أقدم الصور لأقدم خارطة فسيفسائية بالعالم والتي تعتبر من الإرث الإنساني. الخارطة وحتى أواخر[…]

فيلم “ذيب” مقدمة لسد فجوة التاريخ المشرع لوجود الدولة والأمة

فراس خليفات شاهدت فيلم ذيب أخيراً بعد انتظار طويل. من منحى سينمائي هنالك الكثيرين من أصحاب الاختصاص الذين أثنوا على الفيلم وناقشوا نقاط قوته صورياً وصوتياً وتمثيلاً وغيرها من الأمور فالمشاهد يأسر بسكينة الحياة البدوية وأهمية اليقظة لكل صوت ودلالاته مهما صغر. ومن هنا أجد نفسي ملزماً بنقل ما ضج به الفيلم عبر أغلب مراحل[…]

قواعد التعامل مع القهوة لدى الأردنيين

ثمّن أجدادنا الأردنيون الضيافة غالياً، و من مظاهرها و أعمدتها القهوة، حيث يشرب المعزب ، الفنجان الأول على الملأ ، ليتأكد من سلامة القهوة ومذاقها وجودتها. وفي العقود الماضية كان لدى شيوخ العشائر الأردنية وبعضهم ما زال لديه حتى الآن ، قهوجي متخصـص يدعى           « الفداوي »  وهو إضافة إلى إتقانه[…]

نشيد قرية زمال

نترككم مع ما كان ينشدوه على الأقل حتى عام 1980 في قرية زمال, إحدى قرى منطقة الكورة من اللواء الشمالي, كما أورد توفيق أبو الرب في كتابه “دراسات في الفلكلور الأردني”: ع الألف ألفاناهم…………….لو كانوا ألفين ومية ع البا بدنا نغني……………..ع البيضة الشلبية ع التا تايه محبوبي……………يا مين يدلوا علية ع الثا ثلاث بنية………………وردن ع[…]