مشانق الحصن

عانت الأردن طيلة عهد الاحتلال العثماني بغياب الدولة عن شؤون الحكم والتنمية والأمن، فتبدّل الولاة والحكام على المنطقة وانتقلت تبعية الأراضي والجباية فيها ، بتبدّل الحكام والولاة، فكلّما انتصر والٍ عثماني جديد على آخر ووافق على دفع الضرائب للباب العالي في الأستانة وجمعها من الأهالي بالنيابة عنه ، انتقلت كل الأراضي والنيمارات والمالكانات إلى عهدته[…]

المملكة الأردنية العمونية – الملوك وانجازاتهم

مقدمة بنى أجدادنا الأردنيون الأوائل ثلاثة دول ذات أنظمة سياسية ملكية في بداية العصر الحديدي الثاني (أدوم، مؤاب، عمون)، وكانت هذه الدول حصيلة تطور راكمه الأردنيون عبر آلاف السنين. إن هذه الأنظمة الملكية، كانت تتسم بطابع تشاوري مبني على القيم الاجتماعية الأردنية، حيث لا يمكن تجاوز البنى الاجتماعية للدولة، ولا يستطيع الملك أن يتفرد بالقرارات[…]

المملكة الأردنية العمونية- الحدود وأهم المواقع

مقدمة على مرتفعات البلقاء، وسط الأردن، وفي سفوحها الوعرة، كان قلب المملكة الأردنية العمونية، ومن عمّان (ربة عمون)، كتب أجدادنا الأردنيون العمونيون، سفراً جديداً في كتاب الحضارة الانسانية، لترسم الجبال والمياه قصة شعب هزم قسوة الطبيعة، وبنى دولة الرفاهية. على الرغم من صعوبة رسم الحدود السياسية بشكل دقيق بين الدول القائمة في الحقبة التي أنشأ[…]

مدخل لعلم الفلك الشعبي الأردني

تمهيد      يتناول هذا المدخل علم الفلك الشعبي الأردني، تمهيدا لعرض مقدمة تاريخية عن هذا العلم، وتكمن أهمية هذا التمهيد بأن يتكون عند القارىء رؤية عامة عن علم الفلك الشعبي الأردني؛ عمقه التاريخي وأهميته وأسباب الاختلاف في الحساب الفلكي الشعبي وبعض التعريفات المهمة حيث سيكون هذا البحث غرة سلسلة أبحاثنا التي تسلط الضوء على[…]

المملكة الأردنية العمونية- مقدمات النشأة والتأسيس

مقدمة تشُحُ الشواهد الكتابية الأردنية في العصور القديمة، لكن الأثر الإنساني جلي لم تستطع آلاف السنين وما حملته من كوارث طبيعية، وظروف مناخية، من محوه، كما عجز التخريب العفوي أو المتعمد، عن مسح ذكرى أجدادنا الأردنيين الأوائل. في عمان، مدينة الماء، التي عرفت الوجود السكاني دون انقطاع على مر التاريخ، حيث  قرية عين غزال، أقدم[…]

السّامر : طقس البهجة والاحتفاء بالقيم الأردنيّة

مقدّمة يُعتبر السامر طقسًا فنيًا كبيرًا من جملة الممارسات الإبداعية التي طوّرها الإنسان الأردني لتكثيف وتركيز قدراته على التعبير في المناسبات وإبراز قيمه التي يحرص على تأكيدها وتوريثها للأجيال القادمة من خلال ممارسته لها في المناسبات كلما سنحت الفرصة له بذلك. وعندما نقول “السّامر”، فإننا نقصد بذلك نظامًا متكاملاً من الغناء (شعرًا ولحنًا)، والرّقص والأزياء،[…]

الموسيقار إميل حداد : أول عازف قانون أردني

مقدمة شهدت المملكة الأردنية الهاشمية في أواسط القرن العشرين نهوضًا نوعيًا في الفنون والموسيقى، كان من بين أبرز أسبابه أن وجد الأردنيون في افتتاح الإذاعة آنذاك، ثم التلفزيون، متنفّسًا لتطلّعاتهم الثقافيّة التي عادت تتصاعد عقب التحرر من نير الاحتلال العثماني، نحو شتّى المجالات الحضارية التي كانت قد أفلت في تلك الحقبة الظلاميّة، وظل الأردنيون طيلتها[…]

المملكة الأردنية المؤابية – مراحل القوة والضعف

مقدمة عرف الإقليم الذي وجد به الأردن بالاضطرابات السياسية منذ فجر التاريخ، ومع أن الأردنيين الأوائل قطعوا شوطا طويلاً بالتطور، من مجتمعات الجمع والالتقاط، إلى الدولة الوطنية (دولة الأمة)، مروراً بالمجتمعات الريفية الزراعية البسيطة، ونظام الدولة المدينة، إلا أن الممالك الأردنية الثلاث (أدوم، مؤاب، عمون)، لم تنتزع وجودها بسهولة وبتطور سلس، إذ عانى أجدادنا الأردنيين[…]