أول قائد للقوات المسلحة الأردنية

      في الأول من آذار 1956م تم تعريب الجيش الأردني، وفي ذلك الحين أُعفي الفريق كلوب باشا من قيادة الجيش، وهو الذي كان قائدا ً للجيش منذ (1939 – 1956)، وقد حل محله اللواء راضي عناب، بعد ترقيته من رتبة زعيم. وراضي حسن عناب من مواليد نابلس عام 1898م، حيث درس في دار المعلمين[…]

أول قانون لخدمة العلم الأردني

       صدر هذا القانون في الأردن بأسم قانون خدمة العلم والخدمة الاحتياطية، قانون رقم (1) لسنة 1976م، وقضت أحكام المادة الثالثة منه، بأن يكلف بخدمة العلم كل أردني ذكر يكمل الثامنة عشرة من عمره عند نفاذ هذا القانون، وينتهي التكليف عندما يبلغ المكلّف الأربعين من عمره. أما تأجيل الخدمة فقد أعطيت الأولوية فيه لطلاب[…]

أول مجلس تشريعي أردني

ما بعد التخلص من الاحتلال العثماني وتأسيس امارة شرق الأردن استمرت محاولات الأردنيين لنيل إستقلالهم وبناء دولتهم الحديثة، منتهجين في ذلك كل الطرق والاساليب السياسية والعسكرية، من مؤتمرات وطنية وثورات مسلحة ضد البريطانيين واعوانهم، وبعد ذلك أصبحت الظروف مهيأة لإجراء الانتخابات النيابية وبشكل خاص بعد أن أعلنت الحكومة البريطانية تصريح في 25 أيار 1923 ينص[…]

أول قانون للانتخابات

       منذ بداية تأسيس الدولة الأردنية، بدأت الجهود الفعلية لتأسيس مجلس نيابي في الأردن يمثل البلاد تمثيلاً حقيقياً فكانت مساعي الأمير عبد الله كبيرة لتأسيس دولة عصرية في الأردن تقوم على أسس وقواعد دستورية، حيث قام سموه في عام 1923 بتأليف لجنة ممثلة لكافة مناطق الأردن لوضع قانون للمجلس النيابي والانتخابات النيابية، كما[…]

الأديب والفيلسوف الأردني أديب عباسي

على تلة من تلال الحصن ، تجد ذاك البيت القديم ذو العقد المؤابية مثله كمثل باقي بيوت الأردنيين ، إلا أن ذاك البيت تحديداً شهد على أحد معجزات الأردن في القرن العشرين ، هو القلم المبدع و العقل الفيلسوف ، الراهب الناسك، المتبحر في العلوم ، تارةً يلاعب القطط و تارةً يجادل الفيزياء، تارةً يداعب[…]

الجراح الأردني ابن القف الكركي

كانت الكرك قد تحررت منذ فترة من الوجود الفرنجي في المنطقة، وعادت الأمور إلى مسارها الطبيعي فعادت طرق القوافل بالامتلاء وأعيد ترميم قلعتها الشامخة، فكان لعودة النماء في المدينة أن يشهد على ميلاد أحد أهم علماء الجراحة الذي خلدته سطور الكتب وكل من نهل من علمه فيما بعد وبنى عليه مأوى للناس يزيل آلامهم . كان[…]

العلّامة و الحَبَر الأردني روكس بن زائد العزيزي

” الحظّ للجميع ، أمّا الخلود الأدبي و العلمي فهو ، لأولئك الذين بذلوا زهرة العمر وريعان الشباب ، متناسين كل ما في الحياة من مغريات .” تحمِل الأردن وجوهاً من طيب, تقاسيمها طيّبة, في عيونها أسراب خير لها تاريخٌ غُرِسَ شجرهُ وحجرهُ بأيدي من غُرِست محبة الأردنِّ في قلوبهم, رَوَت يداهُ الزنابق حتى أينعت[…]

اول كأس وميدالية ذهبية يتوج بها الأردن في بطولة خارجية بكرة القدم

تحقق ذلك الحلم الأردني في بيروت ، عندما صعد منتخبنا الوطني منصة التتويج في منافسات كرة القدم ضمن البطولة العربية التي استضافتها لبنان عام 1997 ، وكان هذا التتويج الأول من نوعه في تاريخ مشاركات الأردن الدورات العربية الرياضية . وقد فاز الأردن باللقب في المركز الأول بعد المباراة النهائية ، والتي جمعت منتخبنا الوطني[…]