المساجد الأردنية القديمة: مسجد عجلون الكبير

تمتد منطقة عجلون من وادي الزرقاء جنوبا إلى اليرموك والسواد شمالا ومن وادي الأردن غربا إلى منطقة البرية شرقا خلف مدينة جرش. ويشق المدينة واديان: وادي جنا شرقا ووادي الجود شمالا وفي الوسط عين ماء غزيرة (غوانمة:1986) ونظرا لاتصافها بكل هذه السمات صارت عجلون مركزا مهما ومنطقة زراعية نشطة ذات كثافة سكانية جيدة. ازدادت أهمية[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد تل الحصن الأموي

تقع منطقة الحصن جنوب محافظة إربد على الطريق الواصل بينها وبين العاصمة عمان وتبعد الحصن عن عمان قرابة 70كلم. للحصن أهمية تاريخية فقد كانت البلدة مأهولة منذ العصر البرونزي والحديدي وكانت محاطة بجدار منيع يبلغ طوله مئات الهكتارات. وإضافة لجذور المنطقة الضاربة في التاريخ، كانت الحصن إحدى مدن مملكة جلعاد التي تأسست على أراضي الأردن.[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد حِبراص

مبنيا بالكامل من حجارة آثار رومانية وبيزنطية، يطل مسجد حبراص الأموي القديم ليكون شاهدا على العصر الإسلامي في شمال الأردن. حبراص أو “حابي حورس” بالفرعونية هي قرية في لواء بني كنانة في إربد. غزاها الفراعنة في القرن السادس عشر قبل الميلاد واكسبوها اسمه الذي نتداوله حتى اليوم. لمسجد حبراص معمارية متميزة، فكل حجر فيه كان[…]

المرأة النبطية الأردنية: قراءة في ورقة بحثية

مقدمة على الرغم من كون الحضارة الأردنية النبطية مركز اهتمام العديد من الدراسات إلا أن المعلومات التي وصلتنا لا تزال ضئيلة ولا تفسر كل جوانب حياتهم كما لا نملك تأريخا دقيقا لأحداث تلك الحقبة. ورغم وجود أكثر من أربعة آلاف نقش أردني نبطي إلا أننا لا زلنا في بداية الطريق لفهم هذه الحضارة العظيمة. تطال[…]