المساجد الأردنية القديمة: مسجد الخطابية

بعيدا عن مأدبا حوالي 3 كيلومترات تقع بلدة الخطابية أو كما كانت تسمى قديما “كفير أبو سربوط” أي البلدة ذات المسلة أو العمود (نواش:2009) يمكن تحليل الاسم على نحو أن الكفير هي القرية الصغيرة، بينما كلمة سربوط فهي مشتقة من أصل متجذر في المكان، ألا وهو الحجر الطويل الرفيع، ويطلق العرب كلمة صربوط – سربوط على أعمدة اسطوانية من الحجر، وعلى حجر الرحى، وقد جاءت تسمية كفير أبو صربوط من العمود المميز الواقف وسط الأطلال، اذ كان هناك عمود، مسلة، في إحداها وهو يشكل بالنسبة للمكان علامة مميزة له.

بعد التنقيب عام 1933 في أكوام من الحجارة المتهدمة اكتشف مسجد مستطيل كبير بأبعاد 19×17 م ومحراب وثلاث أعمدة قائمة وآخر متهدم. وعملت وزارة الأوقاف على إظهار بناء المسجد عام 1988 (نواش:2009)

صورة للمسجد العمري الأثري – الخطابية

دهنت جدران المسجد بطلاء أبيض واعتمد المسجد بالكامل على الطراز المعماري الأموي. والجدير بالذكر أن أساسات هذا المسجد بيزنطية ويرجح الباحثون أنه كان في الأصل كنيسة وتم تحويره إلى مسجد لاحقا. وجد الباحثون أيضا كسرا فخارية تعود للعهد المملوكي مما يدل على استمرارية استخدام هذا المسجد في العصور الإسلامية اللاحقة.

المراجع:

  • نواش، تمارا (2009) المسجد الأموي في موقع تل الحصن: دراسة معمارية تحليلية. رسالة ماجستير: جامعة اليرموك.
  • التاريخ الشفوي.. عناق المساجد والكنائس 4 ، مفلح العدوان، صحيفة الرأي، 2014.