الفارس عبدالله الخطيب – محرّر الأبطال

 الفارس عبدالله الخطيب – محّرر الأبطال

13555669_912444185567377_1416648539_o

الفارس عبدالله محمد الخطيب بالزي الأردني أقصى يمين الصورة بجانب عدد من أشقائه – الصورة مهداة لإرث الأردن من مجموعة حفيده يزيد مازن عبدالكريم الخطيب

 

ولادته

ولد الفارس البطل عبدالله محمد محمود الخطيب  بمدينة السلط في سنة 1886 ونشأ وترعرع في بيت علم ، حيث كان والده المرحوم الشيخ محمد خريج جامعة الأزهر، وعمل على تعليم ابنائه ( أشقاء البطل عبدالله الخطيب ): فأنجب الشعراء و القضاة و المدراء و الفرسان.

13535821_1705050696413533_1670705510_n

منظر عام لمدينة السلط من الجهة الجنوبية إبان الفترة التي ولد بها الفارس عبدالله الخطيب

 

اشقاء الفارس

 كان للبطل عبدالله الخطيب عدة اشقاء هم : سليم الذي كان خطيباً وشاعراً ، وسليمان الذي كان رئيساً لمحكمة بداية اربد، وتوفي على عتبات المحكمة، حين كان في استقبال الأمير عبد الله في عام 1931، وكان شقيقه جمال مرافقا عسكريا للملك الراحل الحسين بن طلال، وشقيقه عبدالرحيم كان يشغل منصب أول رئيس للمراقبة المالية (ديوان المحاسبة حالياً) وتوفي عام 1954 عندما كان متصرفا لمدينة معان، وسعيد الذي كان يعمل في ادارة الجمارك على الجسور بين الأردن وفلسطين، ثم أصبح مديراً للدائرة المالية في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية حتى عام 1960.

نشأته

لم يذهب عبدالله الخطيب إلى الكُتّاب فضلاً عن المدرسة بخلاف اخوانه، و افتتح متجرًا، وتقرب إلى أبناء جيله ممن كانوا يختلفون إلى المدرسة، من مثل : عبدالرحيم الواكد وموسى الساكت وصالح بسيسو وعلي مسمار وغيرهم، وكان يطلب منهم أن يقرأوا على مسامعه بعض كتب القانون، ومنها ( المجلة )، والمطبوعات الأخرى التي كان يحضرها معه من دمشق، ثم يطلب منهم أن يمتحنوه فيما بالحفظ.

13493487_1705050699746866_106975780_o

اطلالة على مدينة السلط في السنوات التي نشأ فيها البطل عبدالله الخطيب

 

مسيرته و دخوله سلك المحاماة

من هنا دخل باب المحاماة، حصل على إجازة بمزاولة المهنة، ولم يلبث أن ذاع صيته وقد شهد له القضاة والمحامون بأنه كان عارفًا بالقانون أثناء مرافعاته، قادرا على الربط  بين المواد القانونية المتقاربة أو المختلفة، بل واستطاع أن يتفوق على كثيرين من حملة شهادة المحاماة واستطاع من خلال مرافعاته كسب كثير من القضايا المصيرية من ذلك : تبرئته لأمين الحسيني وعارف العارف اللذين كانا محكومين بالإعدام من طرف القوات البريطانية، جرّاء التهمتين اللتين ألصقت بهما، وكانا قد التجأ إلى السلط، ودخلا في حماية عشائر السلط.

تزوج ورزق من الأبناء : يوسف وعبدالمجيد وعبد الكريم وحاكم ومحمد، وابنتين، وكان ضمن الذين بايعوا الأمير عبدالله أميراً للبلاد ، وقد وصفه من عرفوه لديهم أنه كان رجلا فاتكا لا يهاب المواقف الصعبة أبدا، وطنيا حرا كارها للاستعمار، ومناضلا للتخلص منه.

 

تحرير البطل عودة أبو تايه

خرجت في الأردن مظاهرات في آب 1921 قادها الراحل عودة أبو تايه وسعيد خير وعدد من شيوخ الأردن، أمر فيها مظهر أرسلان المفروض من الانجليز على الحكم الناشئ اطلاق الرصاص على المتظاهرين، مما أدى الى دفاع شيوخ العشائر عن أنفسهم وابعاد نيرانهم عن الأردنيين واستهداف رأس المخطط قائد القوات الانجليزية فريدريك بيك شخصياً والذي تصاوب ونجى بأعجوبة بمعاونة فؤاد سليم السابق الذكر. فشنت حملة اعتقالات واسعة من قبل الانجليز اعتقل فيها علي خلقي الشرايري وصالح النجداوي وتوفيق النجداوي وهم ضباط أردنيون كانوا يعون مخطط الانجليز ورجلهم المفروض على الحكم الناشئ، وعاد عودة الى مضاربه عند جبال الشراة.

13555831_1705051816413421_1208710102_o

السلط في فترة الأحداث عام 1921

في ظل خيار النضال السلمي الاستراتيجي باتباع الدبلوماسية لتحقيق الغاية الأهم وهي الاستقلال النهائي ازداد تعقيد المعادلة. وفي تشرين أول غادر الأمير عبدالله في رحلة دبلوماسية لتمهيد سعي الأردنيين نحو استقلال معترف به دولياً. فاستغل مظهر أرسلان وزير الداخلية في حينها غياب الأمير عبدالله وبعث بدعوة عاجلة الى الراحل عودة أبو تايه باسم الحكومة للحضور الى عمان فلبىّ الشيخ عودة الدعوة بحسن نية.

ولحظة وصول الشيخ عودة بكل حسن نية لطيْ صفحة المظاهرة، غدره مظهر أرسلان وسلمه للانجليز الذين نقلوه على عجل الى سجن السلط ظناً منهم أنهم بذلك يعزلون الشيخ عودة في مكان قصِي عن أهله. وفي السلط تجسدت الروح الأردنية وكان الفارس الشيخ عبدالله الخطيب قد أقسم أن لا بييت الشيخ عودة بين السلطية أسيرا، فاستبق الأحداث ووضع خطة لإخراج الشيخ عودة فقام وبمعاونة فرسان السلط بخلع قضبان السجن وكانوا قد جهزوا (الكحيلة) وهي فرس عربية أصلية تسابق الريح أهداها شيخ من النهار المناصير من بني عباد وصفت ب “الهبوب” لسرعتها، و قدموا له بندقية كناية على أن فرسانهم سيبقوا سلاحا في يمينه في مواجهة أشكال الاستعمار.

وأوصوه أن يبتعد عن طريق السيارات، و بعد مغادرته للسلط استُقبل الشيخ عودة أحشم استقبال في مضارب بني صخر حيث تجسدت الروح الوطنية وتم تأمين طريقه للعراق حيث طلبه الأمير فيصل بن الحسين واقتطع له من الأرض ما يليق به يسكنها حتى عودة الأمير عبدالله من جولته العالمية واكتشافه لمؤامرة الانجليز وأزلامهم وذلك لتعذر الاتصالات السريعة بوقتها. وعندما علم الشريف حسين بن علي بخبر القبض على الشيخ عودة غضب وطلب لقاءه وكان عودة يقيم في ضيافة الأمير فيصل بن الحسين في العراق فعاد الشيخ عودة مكرماً الى وطنه الذي أفنى عمره في الكفاح لاستقلاله من حرب الاستنزاف الذي أعلنها هو على العثمانيين وصولاً للثورة العربية الكبرى الذي أعلنها الشريف حسين من مكة. 

336

الشيخ عودة أبو تايه مع أحد رجاله و أحد اطفال الحويطات

ولا شك أن الموقف البطولي الذي أداه الفارس البطل عبدالله الخطيب  بقي محفورا في الذاكرة ، فحفظه الشيخ عودة أبو تايه له و لفرسان السلط وشبابها، وبقيت حادثة فكّ الشيخ عودة أبو تايه من الأسر الانجليزي محطًّا للفخر و الاعتزاز بين السلطية و الحويطات، يذكورنه في جاهات النسب و الصلح و الودّ بينهم حتى هذا الحين، لأن الأردنيين لا يرمون شمائل الأبطال و فروسيتهم في غياهب النسيان بل يحفظونها كرديف للدم في عروقهم.

وفاته

توفي ودفن بمقبرة العيزرية بالسلط عام 1928 بعد 7 سنوات من حادثة تحرير البطل عودة أبو تايه ولم يتجاوز الثانية والأربعين من عمره، وقد وصف بأنه كان عصامياً، جريئا، متوقد الذهن حاضر البديهة، محمود السيرة قادراً على الاستيعاب والحفظ، فارسا شهما لا تهزه الصعاب ولا يرفُّ له جفن في مواجهتها.

المراجع :

  • أحسن الربط في تراجم رجالات من السلط، د.هاني صبحي العمد، ص277– 278، مطبعة السفير.
  • وكالة الدستور الأخبارية، رجال من السلط”3 – 6″، محمد الزيودي، الأحد، 26 فبراير/شباط، 2012.
  • محطات سلطية : عبدالله محمد الخطيب كان من أشهر المحامين ولم يدخل مدرسة ً قط، الدستور، 13 أيار، 2012 .
  • صور من البطولة ، سليمان الموسى ، المطبعة الهاشمية ، عمّان ، 1968 ، ص 37 -58