العلاقات بين الأردنيين الأنباط و السلوقيين

مقدمة لعل ما ميّز العلاقة بين الأردنيين الأنباط والاسكندر المقدوني هي تلك البادية النبطية الأردنية التي أعجزت جيوشه و ذاق فيها شتى أنواع القهر والإنكسار، سطر بها الأردنيون الأنباط صنوف الشجاعة و المرونة العسكرية والعمق الدفاعي على مر الجبهة التاريخية التي واجه بها الأردنيون الأنباط المطامع المقدونية، فنرى أن الجنود الأردنيين الأنباط كانوا على مقدرة[…]

سلسلة كنائس الأردن القديمة: كنائس أم الرصاص

أم الرصاص/ كاسترون ميفعة الأقواس في أم الرصاص- موقع اليونيسكو كانت أم الرصاص مأهولة بالسكان منذ القرن الثالث وحتى القرن السابع. لقد استوعبت المنطقة العديد من الحضارات التي وضعت بصمتها في موقع أم الرصاص التاريخي. ولقد لعبت المسيحية دورا مهما في تطور أم الرصاص خصوصا في المرحلة التي زامنت وجود (سرجيس/ سركيس) قس أسقفية مادبا.[…]

الشروقي

الشروقي قالب غنائي بدوي أردني، يُبنى على القصيدة الطويلة متعددة الأبيات، والتي تُغنّى بالجَر على آلة الربابة، وتتميّز قصيدة الشّروقي بتطابق القافية في الأشطار الأولى جميعها، كما في الأشطار الثانية جميعها، كما أن غناء الشّروقي بالجَر على آلة الربابة يتميّز أيضًا بالمد الصوتي الطويل الذي غالبًا ما تنتهي به حروف القوافي . يتسم طابع الغناء[…]

المساجد الأردنية القديمة: مسجد سحم

سحم آخر قرية على الحدود الشمالية للمملكة الأردنية الهاشمية، وقد اكتسبت اسمها نسبة إلى سواد أحجارها الصوانية؛ فمعنى كلمة “سحم” بالآرامية هو “الأسود”. منذ العصر البرونزي وصولا إلى العصر الحديث كانت سحم منطقة معمورة. وفي القرية الكثير من الآثار الرومانية والبيزنطية والآثار الإسلامية التي تشهد بتوالي حضور القرية في المشهد العام لتلك الحضارات. يعتبر مسجد[…]

التراويد

مقدمة تُعتَبَرُ التراويد من قوالب الغناء الشعبي الأردني التي تختزلُ جانبًا من جماليات الإرث الموسيقيّ الأردنيّ الغني بالقصائد والألحان الموروثة عبر أجيال الأردنيين خلال العصور المختلفة. يغنّي كُل مِن الرجال والنساء التراويد على حدٍّ سواء، مع اختلاف في المضمون بين الجنسين، وتعلو التراويد مع الزغاريد ومشاعر البهجة والفرح والنشوة الجماعية في الأفراح التي اعتاد الأردنيون[…]

الدلعونا

مقدمة تُعتَبر الدلعونا من أكثر القوالب الغنائية الشعبية شهرةً في الأردن والمناطق المجاورة، وهي ترتبط حصرًا بالمناطق ذات الطابع الريفي، وقد أغرق الأردنيون من سكّان الريف بخلق أنماطٍ متنوّعةٍ من الدلاعين حتى ذاع صيتها على امتداد الجغرافيا الأردنية وأصبحت الدلعونا، بألحانها ومفرداتها وأسلوبها الخاص، معروفةً لكافة أطياف المجتمع الأردني باختلاف مكوّناته، وذلك يقودنا إلى أن[…]

سلسلة كنائس الأردن القديمة: كنائس أم الجمال

البرانثوريوم من الجنوب تعتبر أم الجمال إحدى النفائس الأثرية التي تغني ثقافة وتاريخ بلدنا الأردن. وهذا لأن أم الجمال تحمل بصمة عدة حضارات جعلت الأردن وطنها عبر التاريخ. فقد سكنها الأردنيون الأنباط والرومان والبيزنطيون وصولا إلى الدولة الأموية المبكرة. الصخور القوية التي استخدمت في بناء الكنائس لقد بقيت أغلب الآثار سليمة ويعود السبب لقوة أحجار[…]