th_783247466_ALsaltmohammadJarayda_122_243lo

قوافل العَنّابة

قوافل العَنّابة: من السلط إلى عَمّان كانت تسير قوافل تحمل أصناف العنب في “سحاحير” خشبية من أجل بيعها في سوق الخضار بجوار السيل في عَمّان. و على هذا الطريق الطويل نسبياً في تلك الفترة، كانت للقوافل استراحتان: الأولى عند (شجرة الحنيطي) و سميت بذلك نسبة إلى أحد رجال عشيرة الحنيطي و كان أجدادنا يتبركون بها[…]




12265855_10203930978195060_3836039399301429186_o

قواعد التعامل مع القهوة لدى الأردنيين

ثمّن أجدادنا الأردنيون الضيافة غالياً، و من مظاهرها و أعمدتها القهوة، حيث يشرب المعزب ، الفنجان الأول على الملأ ، ليتأكد من سلامة القهوة ومذاقها وجودتها. وفي العقود الماضية كان لدى شيوخ العشائر الأردنية وبعضهم ما زال لديه حتى الآن ، قهوجي متخصـص يدعى           « الفداوي »  وهو إضافة إلى إتقانه[…]




360-630-14078496462

أول سينما

في عام 1934 تم بناء أول دار للسينما لعرض الأفلام وكانت اسمها “سينما البتراء” واستمرت هذه السينما حتى عام 1981. ظلت سينما البتراء الوحيدة في الأردن حتى اقامة سينما الامارة” في مطلع الأربعينيات في شارع الملك حسين قبل أن يشتريها “البنك الاسلامي” كموقع له ما يزال قائماً حالياً. المرجع: “السينما والثقافة السينمائية في الأردن” لناجح[…]




28909_27301

أول طيار حربي اردني

ابتعث الطيار الملازم عامر خمَاش لتعلم الطيران الحربي أواخر عام 1949* في مدرسة الطيران الابتدائي في بكنجهام شير في بريطانيا لمدة سنة واحدة. وعندما عاد كان أول طيار أردني في صفوف القوات المسلحة الأردنية الجيش العربي. *المرجع: “الجيش العربي الهاشمي (1908-1979), العميد الركن المتقاعد سيد علي عدوس (الجيش الباكستاني), ترجمة العقيد الركن المتقاعد عبدالعزيز المعايطة,[…]




ebraheem-ghraibeh

القراءة: من التجارة إلى التشكيل الاجتماعي

ابراهيم الغرايبة القراءة تبعت الكتابة. ولم تكن الكتابة في بدايتها لأجل الشعر والفلسفة والعلم، ولكن لتنظيم العمليات التجارية؛ وذلك عندما اكتشف الآراميون أنه يمكنهم أن ينشئوا موارد إضافية بنقل السلع من مكان إلى آخر ومبادلتها بأخرى، أو بتطوير الأغذية والمواد المتاحة إلى سلع أخرى ذات قيمة مضافة (الصناعات الغذائية وأساليب تخزينها ومعالجتها والنسيج والصباغة والدواء..)،[…]




images-187

أول مؤتمر اقتصادي وطني

عقد المؤتمر الاقتصادي الوطني في عمان في 30 حزيران عام 1939 برئاسة الشيخ مثقال الفايز وحضره أكثر من 200 شخصية من وجوه وزعامات الأردن. كان من بينهم دليوان المجالي, خليل المدانات, حديثة الخريشا, ماجد العدوان, حمد بن جازي*. وبحث هذا المؤتمر الحالة الاقتصادية الخانقة للبلاد حيث أنها كانت سنين محل, واتخذوا قرارات من شأنها التخفيف[…]