حرثا (قنديل روما)

تعرف حرثا في الكتابات القديمة بنوعية زيتها الذي يعد مميزا على مستوى العالم، حتى انه كان يطلق عليها اسم ”قنديل روما”، كما أنه كان يجمع فيها زيتون المناطق المجاورة كلها قبل أن يتم نقله إلى أماكن أخرى، كما أن جفت الزيت أيضا يجمع على شكل كتل أيام الرومان في حرثا، ثم ينقل إلى معسكر أم الرصاص من هناك. ولا تزال حتى اليوم مشهورة بزيتها بشمال الأردن.

أقدم من المح إليها من الجغرافيين العرب هو ابن خرداذبة كإحدى كور الأردن قال: ( من كور الاردن طبرية… كورة آبل الزيت )

وذكرها أيضا الحازمي فقال (ناحية من كور الاردن ، ويذكر ياقوت الحموي في كتابه ( معجم البلدان ) أن “آبل الزيت هي القويلبة / حرثا التي تقع بالأردن على مشارف طبريا”، ويذكر المؤرِّخ مصطفى مراد الدبَّـاغ أنها تقع في لواء إربد بالأردن واطلق عليها إسم (آبل الزيت) لجودة الزيت الذي تنتجه كروم أشجار الزيتون التي تـُغطي أراضيها، وتطلق بعض المراجع على المنطقة التي تقع فيها “آبل الزيت” في منطقة بني كنانة إسم منطقة العيون الشمالية، وقد كشفت الحفريات الأثرية في موقع قويلبة التي نفذتها البعثة الامريكية من معهد اللاهوت في سانت لويس بالتعاون مع دائرة الآثار العامة الاردنية على معصرة زيتون يمكن النزول اليها بواسطة درجات من الحجر الجيري.

أما الباحث المهدي عيد الرواضية، الذي يوضح في كتابه، عند حديثه عن موقع ”آبل الزيت”، مبينا أن منطقة آبل الزيت ”هي المعروفة الآن بقويلبة، الواقعة في محافظة اربد إلى الشرق من بلدة حرثا، وأقدم من ألمح إليها من الجغرافيين العرب هو ابن خرداذبة كإحدى كور الأردن، قال: كور الأردن: طبرية، كورة السامرة، كورة بيسان، كورة فحل، كورة جرش، كورة بيت رأس، كورة جدر، كورة آبل الزيت، كورة سوسية، كورة صفورية، كورة عكا، كورة قدس، كورة صور، وخراج الأردن، ثلاثمائة ألف وخمسون ألف دينار”.

المراجع:

الاردن في موروث الجغرافيين والرحالة العرب ، المهدي عيد الرواضية ، ص6

مقالات الباحث و الأديب مفلح العدوان / حرثا: قويلبة.. «إلهة الزيت» (1-3)

ابن خرداذبة المسالك والممالك ص78 

الحازمي الاماكن1:38

يقود معجم البلدان 1:50 

صفية الدين البغدادي مراصد الإطلاق 1:1