“ســـــــتٌ وســبعون” للشاعر الأردني الراحل أحمد كريشان

كتاب (1)

قصيدة بعنوان “ســـــــتٌ وســبعون” للشاعر الأردني الراحل أحمد كريشان  بها صور جمالية سلسة عن معان وأهلها وتعطي القارئ السياق التاريخي التي كتبت به:

ستٌ وسبعونَ في عينيكَ إصرارُ

وصورةٌ من ذُرى الأمَجادِ مِعطارُ

وروعةُ الموكبِ المرهوبِ جانبهُ

يقودهُ للغد المنشودِ أحرارُ

عمادهُ معشرُ الأشرافِ رايتهمُ

أن يَفتدى الوطنَ المغصوبَ مغوارُ

أن ينهضَ العربُ من أدرانِ نكبتهمُ

وأن يسيروا على النهجِ الذي اختارُوا

دربُ الكرامةِ والأجواءِ مفعمةٌ

بالمنذراتِ ودربُ المجدِ أخطارُ

معانُ يا قلعةَ الأحرارِ زاخرة

بالتضحياتِ إذا ما عزَّ إيثارُ

معانُ يا قبلةَ الأشرافِ عامرةُ

بالمكرمات إذا ما اشتدَ إعصارُ

قصيٌ عن الموكبِ المرهوب جانبه

عن نهضةِ فجرّها عِلمٌ وإعمارٌ

عن جحفل قادهُ الأشرافُ مقتحماً

هولَ المخاطِر كي تندّك أوكارُ

عن سيدٍ بعُرى الإيمانِ معتصمُ

عن هاشمِ زادُهُ عزمٌ وبتارُ

مؤيد بالولاءِ الحرِ رافدهُ

من البطولةِ أهلُ العزمِ ثوّارُ

يستعذبونَ ورودَ الموتِ شامخةٌ

أنوفُهمُ ليزولً الخزيُ والعارُ

ستُ وسبعونَ عهدٌ لا انفصامَ له

أن الميامينَ للغادينِ أنصارُ

وأنهمُ جندُ عبدِالله خافقةٌ

راياتهُ، لعظيم الشأنِ أقدارُ

وأنهمْ في وطيسِ الحربِ معجزةٌ

إذا تلفتْ للنَاجينَ خوّارٌ

ستٌ وسبعونَ أعوامٌ محجلةٌ

بالمنجزاتِ وهلْ وافتكَ أخبارُ

عن قائدٍ دخلَ التاريخَ موكبهُ

وحولَهُ العربُ إجلالٌ وإكبارُ

عن رائدٍ من معانَ المجدِ أطلقها

رسالةً كلّها عزمٌ وإصرارُ

رسالةٌ الوحدةِ الكبرى مقدسةٌ

تضيءُ من نورها للعربِ أسفارُ

وتشحذُ العزمَ في أبناءِ أمتِنا

سعياً حثيثاً بأن القوم كُرّارُ

ستٌ وسبعون في عمرِ العلا مددٌ

للقادماتِ من الأزمانِ أفكارُ

عميدُها سبطُ آل البيتِ رائدُنا

في الحالكاتِ إذا عهدٌ لا انفصامَ لهُ

ستٌ وسبعونَ، عهدٌ لا انفصامَ لهُ

إن الميامينَ للغادينَ أنصارُ

– المراجع :

1- معجم ادباء محافظة معان تأليف عبدالله آل الحصان ود.منى أبو درويش

2- مديرية ثقافة محافظة معان 

3- التاريخ الثقافي لمدينة معان تأليف عبدالله آل الحصان

4- موقع وزارة الثقافة