صورة للسلط 1916

ندعوكم في هذه الصورة لملاحظة عدد الطوابق قبل عدد المنازل,وندعوكم لملاحظة الطرق المسهمدة الدالة على مجتمع جمعي متقدم,ولملاحظة السياق العمراني الدفاعي الدال على أن أهل المدينة لديهم قناعة بالمستقبل الجمعي, فالخير الظاهر بالزخرفات على المباني وتصاميمها العاكسة لطبيعة تجارة الزبيب مع الاوروبيين وتجارة الصابون في مثلث السلط-طرابلس-نابلس, هذا كله جلي حتى بعد أن قصفت خلال الحرب العالمية الأولى من المحور والحلفاء وآثار القصف ظاهرة بالصورة بعدد المنازل المهدومة سقوفها الواضحة عند التكبير..

فالحقيقة أن جميع أبناء هذا الوطن بنوه, المعاصرين منهم والأوائل, في مسيرة واحدة عمرها آلاف السنين مرت بحقب سيئة وأخرى مزدهرة كحال كل الأمم. فنحن بكل هدوء وعقلانية ندعوا الجميع ولكننا نبقى ميقنين أن وطننا كان وبقي وسيبقى عامراً.

*الصورة من مجموعة الرحالة ايريك وايديت ماتسون ونحن من الوحيدين المالكين لأصل الصورة (النيجاتيف) عبر مجموعة محمد العلواني ولذا يمكنك اقتنائها وآلاف غيرها بالحجم الكبير والجودة العالية. نستقبلكم في مهرجان أردننا كل يوم من الساعة الخامسة الى الثانية عشر.

1606874_1679283352305096_1209815230417151869_n