الشيف عازر ووصفة كعك العيد

10517584_1663802273853204_6327118027495254808_n

نقدم لكم من صفحة الشيف دعد عازر أبوجابر وصفة عمل كعك العيد وهو الحلو التقليدي في عيد الفطر تاريخياً.

المقادير :

2 كوب طحين ابيض

1 كوب طحين قمح

2 ملعقة صغيرة خميرة فورية

1 ملعقة كبيرة بيكنج باودر

3/4 كوب زيت زيتون

3/4 كوب سكر عادي

1/2 ملعقة صغيرة ملح

2 ملعقة صغيرة كركم مطحون

1/4 ربع كوب حبة بركة ( قزحة )

1/2 كوب سمسم محمص

2 ملعقتان كبيرتان يانسون حب

1 ملعقة صغيرة محلب

1 ملعقة كبيرة شومر مطحون

1/3 ثلث ملعقة صغيرة مستكة

1/4 + 1 كوب وربع ماء دافىء تقرببا ( حسب نوع الدقيق )

الطريقة :

ينخل نوعا الدقيق مع اليبكنج باودر والكركم والشومر وتضاف حبة البركة والسمسم

يذوب السكر في نصف كمية الماء الدافىء مع الخميرة ( لاننا قد لا نحتاج كل كمية الماء المذكورة )

ندق اليانسون والمحلب والمستكة مع ملعقة كبيرة من السكر بالمدقة حتى يطحنوا جيدا, ثم يضافوا الى الدقيق ويخلط جيدا ( سيكون بعض المكونات خشنة قليلا )

يضاف زيت الزيتون الى مزيج الطحين ويفرك جيدا بالاصابع ويترك مدة ربع ساعة تقريبا

نعجن الآن جيدا جدا باضافة مزيج الماء والسكر والخميرة و مع اضفة ماء مع رشة الملح حتى نحصل على عجينة طرية متجانسة ( عشر دقائق تقريبا )

يدهن وعاء بزيت الزيتون , تنقل العجينة وتدهن بزيت الزيتون وتغطى , تترك لتختمر مدة عشر ساعات تقربا ( لا تستغربوا ههههه لان العجين ثقيل لوجود كمية كبيرة من زيت الزيتون )

تلملم العجينة برفق وتقسم الى اجزاء حوالي 170 جرام تقريبا او حسب الرغبة 

يرش قليل من الدقيق على سطح الطاولة وترق القطع الى اقراص سماكتها 1/2 نصف سم 

تنقل الى القالب التقليدي للاقراص ان وجد ( يرش بالدقيق او يدهن بزيت زيتون لمنع الالتصاق) ,ويضغط عليها بالشوبك او بالكف بشكل عامودي على كل السطح حتى يأخذ شكل الزخرفة 

تنقل الى صواني الخبيز التي اما ان نغلفها بورق الخبيز او ندهنها بقليل من الزيت النباتي بحيث تبعد قليلا عن بعضها لانها ستختمر مرة اخرى

تغطى بخفة بالنايلون او البلاستيك وتترك مدة ساعة تقريبا ليتضاعف حجمها 

تخبز في فرن محمى قبل عشر دقائق الى 190 – 200 درجة مئوية ( حسب الفرن ) على الرف فوق الاوسط , لمدة عشرون دقيقة او اقل قليلا

تخرج من الفرن وفورا تدهن بزيت زيتون حتى يحافظ على طراوتها

عند التقديم , تدهن من جدي بزيت الزيتون وترش بالسكر الخشن ان احببتم

دعد عازر ابو جابر”